يعاني كثير من الأشخاص من الوزن الزائد، لكن لا يعلمون أن مخاطر السمنة على صحة الإنسان كثيرة جدًا، حيث تسبب السمنة كثير من الأمراض المزمنة التي قد تهدد حياة الإنسان على المدى البعيد.

ومن هذه الأمراض هو مرض السكري، فكيف تسبب السمنة مرض السكري؟ هذا ما ستعرفه في هذا المقال.

كيف تسبب السمنة مرض السكري؟

على الرغم من أن السبب الرئيسي للإصابة بمرض السكري غير معلوم، إلا أنه توجد عوامل تساعد على زيادة احتمالية الإصابة بأي من أنواع مرض السكري، ومن هذه العوامل:

  • السمنة المفرطة.
  • العامل الوراثي.
  • تقدم العمر.
  • نمط الحياة غير الصحي من حيث النظام الغذائي وقلة النشاط البدني.

عند زيادة الوزن بصورة كبيرة أي في حالة مؤشر كتلة الجسم ( BMI ) يساوي 30 أو أكثر يزداد احتمال الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، حيث أثبتت بعض الأبحاث أن السمنة المفرطة ترفع احتمال الاصابة بمرض السكري النوع الثاني بنسبة 80 %.

فما هي العلاقة بين مرض السكري والسمنة المفرطة؟

في حالة السمنة المفرطة يزيد إفراز بعض المواد في الجسم مثل السيتوكينات، و الجليسرول، و بعض الهرمونات والمواد المحفزة للالتهاب؛ وهذه المواد تساهم بشكل كبير في زيادة مقاومة الجسم للأنسولين Insulin resistance والتي تؤدي إلى الإصابة بمرض السكري النوع الثاني من خلال العديد من الآليات:

1-الاستجابة الالتهابية

أثبتت الأبحاث أن تراكم خلايا الدهون الموجودة في منطقة البطن بصورة كبيرة يجعلها تطلق مواد كيميائية محفزة للالتهابات تسمى السيتوكينات، وهذه المواد تقلل استجابة الخلايا المستقبلة للأنسولين الذي يفرزه الجسم، بالتالي تقل استجابة الجسم للأنسولين وهذا ما يعرف بمقاومة الأنسولين.

2-خلل أيض الدهون

تسبب السمنة خلل في عمليات الأيض بالجسم، وهي العمليات الحيوية التي تجري داخل الجسم بصورة طبيعية للحفاظ على حياة الإنسان.
وهذا الخلل يجعل الأنسجة الدهنية تطلق جزيئات الدهون إلى مجرى الدم مما يقلل من استجابة الخلايا المستقبلة للأنسولين لذا تقل استجابة الجسم للأنسولين.
كما تفرز الخلايا الدهنية الأحماض الدهنية المكونة للدهون الثلاثية وهذه المواد تساهم بصورة كبيرة في زيادة مقاومة الجسم للأنسولين.

3-خلل هرموني

يحدث خلل في هرمون متواجد في الأنسجة الدهنية يسمى الاديبوكين Adipokine حيث يفرز بكميات كبيرة من خلايا الدهون مسببًا مقاومة الأنسولين.

هل يمكن علاج مرض السكري نهائياً؟

من خلال المتابعة الدورية مع طبيبك الخاص والالتزام بالأدوية التي يصفها لعلاج مرض السكري وإدخال التغييرات على نمط الحياة يمكن السيطرة تمامًا على هذا المرض والوقاية من مضاعفاته على جميع أعضاء الجسم.

بالطبع تكون الخطوة الأولى للوقاية والعلاج من مرض السكري النوع الثاني هي فقدان الوزن الزائد، يتم ذلك عن طريق اختيار الحمية الغذائية المناسبة مع طبيب متخصص، وقد ينصح الطبيب بإجراء إحدى جراحات علاج السمنة المفرطة.

ويعتمد الدكتور رامي شعث خطط علاجية مختلفة يتم تفصيلها لكل مريض حسب حالته واحتياجاته الخاصة، فهو يبحث حول سبب الإصابة بالسمنة والسكري ومن منهم أدي إلى الآخر ثم يقوم بتحديد طرق مختلفة لعلاج السمنة مثل النظام الغذائي أو حقن بوتكس المعدة، وأيضًا يقوم بتحديد طرق لعلاج السكري عن طريق النظام الغذائي أو الأدوية المتاحة.

نعم للنظام الغذائي الجيد دور ممتاز في تخطي عقبة السمنة والسكر معًا، وقد لا يصدق هذا العديد من الحالات لكن بالفعل أثبت العديد من الدراسات إنه يمكن الاستغناء عن أدوية السكر في بعض الحالات عند تغيير النظام الغذائي للأفضل على يد طبيب متخصص.

وفي النهاية يجب اللجوء إلى طبيبك لتحديد ما هو الإجراء المناسب لك للتخلص من الوزن الزائد و علاج السكري النوع الثاني نهائيا ويجب الذكر ان ما يمكن علاجه تماما هو السكري من النوع الثاني اما النوع الاول فلايمكن التخلص منه تماما ولكن يمكن السيطرة عليه بالنظام الغذائي المناسب و الادوية .

اتصل و احجز موعدك الان
تواصل معنا عبر الواتس اب