هناك رد فعل تجاه أطعمة أو مثيرات تحسسية أو ارتجاع حمضي قد يؤدي إلى تراكم نوع من خلايا الدم البيضاء (اليوزينيات) في بطانة الأنبوب الذي يصل بين فمك ومعدتك (المريء). ويمكن أن يؤدي هذا التراكم، إلى التهاب النسيج المريئي أو تلفه. ويمكن أن يؤدي النسيج المريئي التالف إلى عدم القدرة على البلع، أو انحشار الطعام فيه أثناء بلعه.

ويعد هذا النوع من الحساسية مرضاً مزمناً في الجهاز المناعي. ولم يتم التعرف عليه إلا في العقدين الماضيين، ولكنه يعتبر الآن مرضاً رئيسياُ في أمراض الجهاز الهضمي (المعدي المعوي). وسوف نتعرف في هذا المقال على ما هو المقصود بحساسية المريء بأدق تفاصيل .

ما هي حساسية المريء؟

هو نوع من أنواع الحساسية التي تصيب المريء وينتج عنها زيادة في عدد خلايا الأزينوفيل (وهي نوع من كريات الدم البيضاء وتزيد كثير من الأحيان استجابة لحالات الحساسية). ويرتفع عدد الخلايا الأزينوفيلية عند الإصابة ببعض الأمراض المعدية. هذه الخلايا لا تتواجد في المريء، ولكن يزيد عددها في النسيج المبطن نتيجة حساسية المريء لذلك يسمى أيضا (بالتهاب المريء الايزينوفيلي). وعند حدوث رد فعل تحسسي لبعض الأطعمة غالبا ما يؤدي الى تراكم تلك الخلايا في المريء، مما يؤدي إلى اضطراب وخلل في حركة ووظيفة المريء.

ما أهم أسباب حساسية المريء؟

  • رد الفعل التحسسي لخلايا جدار المريء: تتفاعل بطانة المريء للمواد المسببة للحساسية، مثل الأطعمة أو حبوب اللقاح.
  • عدم الاهتمام بعلاج ارتجاع الحمض من المعدة للمريء: تتكاثر التأثيرات الحمضية في المريء وتنتج بروتيناً يسبب التهاب أغشيته.
  • تلف المريء: يمكن أن يؤدي الالتهاب المتكرر إلى تضيقه وتكوين ندوب فيه وظهور أنسجة ليفية بإفراط في بطانة المريء.

ما أعراض حساسية المريء؟

  •  صعوبة في البلع.
  • ارتجاع الطعام.
  • التصاق الطعام في المريء أثناء ابتلاعه.
  •  الارتجاع الحمضي الشديد،أو حرقة المعدة التي لا تستجيب للأدوية.
  •  ألم في الصدر عند تناول الطعام.
  • المضغ لفترة أطول والحاجة إلى الإكثار من شرب الماء مع الأطعمة الصلبة.

ما هي عوامل الخطر المسببة لحساسية المريء؟

  • حالة المناخ: إن الأفراد الذين يعيشون في مناخ بارد أو جاف أكثرعرضة للإصابة بحساسية المريء عن غيرهم من الذين يعيشون في ظروف مناخية أخرى.
  • تغير الفصول: من المرجح تشخيصهم بالإصابة بين فصلي الربيع والخريف، ربما بسبب ارتفاع مستويات حبوب اللقاح والمواد المسببة للحساسية الأخرى.
  • نوع الجنس: حساسية المريءأكثرشيوعًا في الذكور عن الإناث.
  • التاريخ العائلي: يعتقد الأطباء أن حساسية المريء قد ينتقل في العائلة (له عامل وراثي). إذا أصيب أفراد عائلتك بهذا النوع من الحساسية،تزيد فرصة تشخيص بالمرض.إذا كنت تعاني من الحساسية البيئية أو حساسية الأطعمة أو الربو أو مرض مزمن بالجهاز التنفسي، فمن المحتمل تشخيصك بحساسية المريء.
  • العمر: في الأصل كان يُعتقد أن حساسية المريء أحد أمراض الطفولة، ولكنه يُعرف الآن أنه شائع أيضًا في البالغين.

حساسية المريء عند الاطفال

حساسية المريء هو الأكثر شيوعاً في الأطفال الذين لديهم تاريخ شخصي أو عائلي من الحساسية أو الأمراض المتعلقة بالحساسية مثل حساسية الأنف، والربو والأكزيما، وهذا المرض زاد في السنوات الأخيرة مع زيادة أمراض الحساسية. هذاالمرض مزعج جدًا لطفل صغير، وغالباً ما ينطوي عليه اتباع نظام غذائي محدود جدًا، ومن الضروري تجنب الأطعمة التي يعتقد أنها تؤدي إليه، مما يؤدي إلى سوء تغذية عند الأطفال، ولابد أن يكون الأهل على دراية ومعرفة بفوائد الأطعمة واستخدام أطعمة بديلة عن المسببة للحساسية وتحتوي على نفس القيمة الغذائية.

ما هي أعراض حساسية المريء عند الاطفال؟

  •  شكوى من الألم.
  • انزعاج في المعدة والصدر.
  • الغثيان والقيء.
  • قد يكون الألم شديدًا، مما يجعل الطفل يرفض تناول الطعام.
  • يعلق الطعام أثناء البلع و يلتصق بجدار المريء بسبب تضيق المريء الذي يمكن أن يحدث.

يمكنك ايضا القراءة عن :

اتصل و احجز موعدك الان
تواصل معنا عبر الواتس اب