ينتشر مرض ارتفاع ضغط الدم عند النساء بصورة كبيرة، حيث يشير مركز مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها CDC إلى أن حوالي 27.7% من النساء يعانين من ضغط الدم المرتفع، مما يزيد من احتمالية الإصابة بأمراض القلب وأمراض الشريان التاجي، والسكتة الدماغية.

فما هي أسباب ارتفاع ضغط الدم عند النساء؟ وماهي أعراضه؟ وهل يمكن علاجه؟

ما أسباب ارتفاع ضغط الدم عند النساء؟

ضغط الدم هو المقاومة التي يلاقيها الدم من جدران الأوعية الدموية أثناء مروره خلالها، ويزداد خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم مع تقدم العمر، إذ أن حوالي 2 من كل 3 سيدات بعد عمر الـ 60 يعانين من ارتفاع ضغط الدم.

السبب الرئيسي وراء ارتفاع ضغط الدم غير معلوم، قد يكون ضغط الدم المرتفع هو المرض الأساسي ويعرف بفرط ضغط الدم الأساسي أو الأولي.

وقد يحدث نتيجة الإصابة بحالة مرضية أخرى يعرف بارتفاع ضغط الدم الثانوي.

ومن عوامل الخطر التي تزيد من احتمالية الإصابة بارتفاع ضغط الدم عند النساء هي:

  • وجود تاريخ مرضي بالعائلة لارتفاع ضغط الدم أو أحد أمراض القلب.
  • الوزن الزائد.
  • النظام الغذائي الخاطئ.
  • قلة ممارسة الرياضة.
  • وجود أي أمراض تسبب ارتفاع ضغط الدم.
  • يزيد احتمال ارتفاع ضغط الدم عند النساء بعد سن اليأس، وانقطاع الطمث.
  • قد يحدث ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل بما يعرف بتسمم الحمل.

أعراض ارتفاع الضغط عند النساء

من أسباب خطورة مرض ارتفاع ضغط الدم هو أنه مرض صامت، قد لا تشعرين بأي أعراض في بداية تطور المرض، وتبدأ الأعراض في الظهور مع ازدياد ضغط الدم.

وتظهر بعض من هذه الأعراض في حالة ضغط الدم المرتفع جدا، مثل:

  • الصداع الشديد.
  • نزيف الأنف.
  • الإرهاق الشديد.
  • مشاكل الرؤية.
  • الآم في الصدر.
  • مشاكل التنفس.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • نزول دم أثناء التبول.

وتوجد أعراض أخرى قد تشعرين بها، لكن هذه الأعراض قد ترتبط بارتفاع ضغط الدم وقد تكون بسبب أمراض أخرى، لكن عليك الانتباه لها:

  • الدوخة.
  • العصبية.
  • التعرق.
  • صعوبة النوم.
  • بقع دموية في العين.

عندما تشعرين بواحد أو أكثر من هذه الأعراض قد يشير هذا إلى نوبة فرط ضغط الدم أو”Hypertension Crisis”، والتي تعني أن ضغط دمكِ الحالي يزيد عن 180 في الضغط الانقباضي، و 110 في الضغط الانبساطي؛ لذا يجب عليك اللجوء للطبيب فورًا.

اتصل و احجز موعدك الان
تواصل معنا عبر الواتس اب

هل يمكن علاج ارتفاع ضغط الدم نهائيًا؟

يبدأ الطبيب – بعد الفحص الطبي – بوضع خطة لعلاج ضغط الدم المرتفع غذائيًا، بالإضافة إلى الأدوية.
أدوية خفض ضغط الدم المرتفع

يوجد عديد من خطط العلاج الدوائي، قد يختار الطبيب واحدًا منها، أو قد يجمع بين نوعين أو أكثر من الادوية، ومن أنواع الأدوية:

  1. حاصرات قنوات الكالسيوم.
  2. مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين.
  3. حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين ٢.
  4. الأدوية المُدرة للبول.
  5. حاصرات مستقبلات بيتا.

أما بالنسبة للتغيرات في نمط الحياة والتي تساعد على علاج ضغط الدم المرتفع، ينصح الطبيب رامي شعث بالآتي:

  1. محاولة فقدان الوزن الزائد.
  2. ممارسة النشاط البدني، يمكنك البدء بممارسة الرياضة مدة 30 دقيقة يوميًا.
  3. التوقف عن التدخين.
  4. اتباع عادات غذائية سليمة، مثل الإقلال من تناول الدهون المشبعة والإكثار من الخضروات والفاكهة والحبوب الكاملة، والإقلال من إضافة ملح الطعام إلى الوجبات.
  5. اتباع إرشادات الطبيب والانتظام على الأدوية الموصوفة.
  6. الابتعاد عن الضغط والتوتر النفسي.
  7. اتباع نظام غذائي يهدف إلى علاج مرض ارتفاع ضغط الدم مثل نظام داش الغذائي DASH Diet.

لذا فإن أفضل طريقة لعلاج ارتفاع ضغط الدم عند النساء هي الفحوصات الدورية التي تجرى مع طبيب متخصص حتى يتم الاكتشاف المبكر للحالة.

اتصل و احجز موعدك الان
تواصل معنا عبر الواتس اب