تهيج القولون أو متلازمة القولون المتهيج أو القولون العصبي (IBS) جميعها أسماء لنفس المرض، وهو مرض يصيب الأمعاء الغليظة وهو مزيج بين ألم البطن والانتفاخات ومشاكل في عملية الإخراج سواء إسهال أو إمساك، أو تغير البراز عن المعتاد (من الممكن أن يصبح أكثر سيولة أو صلابة) وهي ليست حالة مرضية خطيرة ولكنها تسبب إزعاج للمريض وعدم القدرة على أداء أنشطته اليومية.

وهذه الأعراض ليست مستمرة ولكنها متقطعة، وبمجرد حدوثها قد تستمر لعدة أيام أو أسابيع، وتهيج القولون مشكلة مزمنة، ويمكن عن طريق بعض الأدوية والتغييرات في العادات الغذائية واتباع تناول الأطعمة الصحية التي لا تسبب تهيج القولون علاج القولون العصبي نهائيًا.

ما أسباب تهيج القولون؟

السبب الرئيسي وراء الإصابة بتهيج القولون غير معلوم، لكن توجد العديد من العوامل التي تحفز الإصابة بهذا المرض، مثل:

  • انقباض العضلات في الأمعاء

يحتوي الجدار الداخلي للأمعاء على عضلات تنقبض لتُمرر الطعام خلال الجهاز الهضمي، لكن تؤدي الانقباضات المتكررة لهذه العضلات الغازات والانتفاخات في الأمعاء، خاصة إذا استمرت الانقباضات لفترات أطول وكانت أقوى في شدتها، هذا قد يسبب الإسهال.

أما إذا كانت هذه العضلات تنقبض بشكل أضعف وأبطأ من المعتاد؛ ذلك يؤدي إلى بطء مرور الطعام، مسببًا الإمساك وصلابة البراز.

  • الجهاز العصبي

أي خلل في الأعصاب الموجودة في الجهاز الهضمي يؤدي إلى مضاعفة الإحساس بالألم خاصة عند وجود أي غازات، ويزداد الألم عندما تمدد عضلات الجهاز الهضمي بسبب حركة البراز أو الغازات.

أيضًا قد يحدث عدم توازن في الإشارات العصبية بين المخ والجهاز الهضمي، مما يسبب زيادة حساسية الأمعاء إلى التغيرات الفيزيائية التي تحدث بصورة طبيعية مسببًا آلام وإسهال أو إمساك.

  • عدوى الجهاز الهضمي

أحيانًا يحدث تهيج القولون نتيجة الإصابة بعدوى شديدة في الجهاز الهضمي مثل الالتهاب المعدي المعوي (Gastroenteritis) الذي يحدث بسبب العدوى البكتيرية أو الفيروسية.

و قد يحدث تهيج القولون بسبب زيادة النمو البكتيري في الأمعاء محدثًا الالتهابات، و تحدث زيادة النمو البكتيري نتيجة عدم الإفراغ الكامل للأمعاء من البراز مثلما يحدث في حالة الإمساك، مما يسبب تراكم هذه البكتيريا التي تتغذى على الفضلات وتنتج الغازات وهذا يسبب تهيج القولون.

  • التوتر والضغط العصبي

الأشخاص الذين يتعرضون للضغط والتوتر خاصة أثناء فترة الطفولة، يختبرون أعراض تهيج القولون بصورة متكررة.

  • التغيرات في الفلورا المعوية

التغيرات في البكتيريا والفطريات والفيروسات المفيدة والموجودة بصورة طبيعية في الأمعاء، والتي تلعب دور هام في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي تسبب تهيج القولون.
إذ أثبتت الأبحاث أن الفلورا المعوية لدى الأشخاص المصابين بمرض تهيج القولون قد تكون مختلفة قليلاً عن الأشخاص الطبيعيين.

  • الأطعمة التي تهيج القولون

بعض الأطعمة تؤدي إلى تهيج القولون وتختلف الاستجابة من شخص لآخر فالطعام الذي يسبب تهيج القولون لديك قد لا يؤثر على شخص آخر، لكن ينصحك الدكتور رامي شعث بالإقلال من هذه الأطعمة إذا كانت تسبب تهيج القولون لديك، مثل:

  • المنبهات التي تحتوي على الكافيين.
  • البقوليات مثل الفول والفاصوليا والبازلاء.
  • البصل.
  • الفركتوز وهو يوجد في المشروبات المحلاة صناعيًا، كما يوجد في بعض الفاكهة مثل التفاح والموز.
  • المشروبات الغازية.
  • الأطعمة المقلية والوجبات السريعة نظرًا لزيادة نسبة الدهون بها.
  • بعض الأشخاص يعانون من صعوبة هضم منتجات الألبان لاحتوائها على اللاكتوز.
  • الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين.
  • الألياف غير القابلة للذوبان في الماء مثل الخضروات الورقية والبروكلي والكرنب، وأيضًا يحتوي الخبز الأسمر على هذه الألياف صعبة الهضم.

كما يؤدي تدخين السجائر والنرجيلة التي تحتوي على غازات ضارة بالجسم، وتؤدي إلى تهيج الأمعاء.