التنظير الداخلي أو تنظير الجهاز الهضمي هو إجراء يتم لفحص الجهاز الهضمي بصريا عن طريق المنظار،وهو كاميرا صغيرة في نهاية أنبوب طويل ومرن ملحق به مصدر ضوئي. يستخدمها أخصائي أمراض الجهاز الهضمي لتشخيص وعلاج الحالات التي تؤثر على المريء والمعدة والأمعاء.فيه يتم دفع المنظار ببطء داخل الجهاز الهضمي وتظهر صور الفيديو على الشاشة لتسهل عملية الفحص لمشاكل الجهاز الهضمي.وسنتناول في هذا المقال التفاصيل حول تنظير الجهاز الهضمي، أنواعه واستخداماته.

ما أهداف إجراء تنظير الجهاز الهضمي؟

قد يوصي طبيبك بإجراء المنظار من أجل هدف التشخيص أو العلاج أو كلاهما معا أو لأخذ عينة.

المنظار التشخيصي تصوير الجهاز الهضمي من الداخل

يساعد في تحديد سبب الآلام والأعراض الهضمية، مثل الغثيان والقيء وآلام البطن وصعوبة البلع ونزيف الجهاز الهضمي. ويستخدم في تشخيص حالات مثل قرحة المعدة ، أو معرفة سبب النزيف الداخلي.

المنظار التشخيصي لأخذ عينة للفحص

قد يستخدم طبيبك التنظير الداخلي لجمع عينات الأنسجة لتحليلها،لتشخيص الأمراض والحالات، مثل فقر الدم أو النزيف أو الالتهاب أو الإسهال أو سرطانات الجهاز الهضمي.

المنظار العلاجية لأمراض الجهاز الهضمي

فيه يقوم الطبيب بتمرير أدوات خاصة من خلال المنظار الداخلي لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي، مثل كي وعاء دموي لوقف النزيف، أو توسيع المريء الضيق لـ علاج ارتجاع المريء نهائيا ، أو استئصال ورم أو إزالة جسم غريب تم ابتلاعه عن طريق الخطأ.

تواصل معنا عبر الواتس اب
اتصل و احجز موعدك الان

ما هي أنواع تنظير الجهاز الهضمي؟ وما الذي يميز كل نوع؟

هناك أنواع متعددة لتنظير الجهاز الهضمي، نشرح عددًا منها فيما يلي:

منظار الجهاز الهضمي العلوي| تنظير المريء والمعدة (EGD)

منظار الجهاز الهضمي العلوي يعرف باسم التنظير الهضمي العلوي (EGD)، فيه يتم إدخال أنبوب مرن مثبت بطرفه بكاميرا مضاءة، وذلك عبر الفم أو الأنف على طول المريء لفحص المريء، والمعدة، وكذلك الاثناعشر من الداخل.

هذا الإجراء يجب أن يتم القيام به في المستشفى، أو في غرفة الطوارئ في أغلب الأحيان من أجل تحديد الإصابة وعلاجها.
وكما يستخدم في التشخيص.

يستخدم التنظير العلوي أيضا في علاج بعض حالات الجهاز الهضمي العلوي مثل: علاج ارتجاع المريء.بالإضافة إلى مساهمته في السماح بأخذ العينات اللازمة من الأنسجة من أجل تحليلها.

تنظير الجهاز الهضمي بالموجات فوق الصوتية (مناظير تكبير الصورة)

فيه يتم الجمع بين الكاميرا الصغيرة والموجات فوق الصوتية حيث يلحق مسبار الموجات فوق الصوتية مع المنظار الداخلي لإنشاء صور مكبرة لجدار المريء أو المعدة. يساعد التصوير بالموجات فوق الصوتية بالمنظار في تكوين صور كبيرة. وتستخدم المناظير الحديثة فيديو عالي الدقة لتوفير صور أكثر وضوحاً.

مناظير تصوير القنوات المرارية وقنوات البنكرياس (ERCP)

يستخدم هذا النوع لتشخيص أمراض المرارة والجهاز الصفراوي والبنكرياس والكبد. بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام هذا النوع لعلاج المشاكل في هذه الأجزاء من الجهاز الهضمي. في هذا الإجراء يستخدم أخصائي الجهاز الهضمي منظاراً خاصاً لفحص الجزء الداخلي الدقيق من الجهاز الهضمي.

يحدد الطبيب المكان الذي تدخل فيه القناة الصفراوية الأمعاء ثم يقوم بإدخال قسطرة صغيرة (أنبوب بلاستيكي صغير) في القناة. مع تواجد الأشعة الفوق صوتية التي تساعد على تكبير الصورة لتصوير هذا المناطق الدقيقة وتشخيص أمراضها بدقة وعلاجها. وقد يتطلب هذا التنظير حقن بالصبغة.

بمجرد تحديد مصدر المشكلة، قد يعالجها الطبيب بعد ذلك عن طريق إجراء أحد الإجراءات الطبية مثل عمل شق صغير في فتحة القناة البنكرياسية أو القناة الصفراوية، مما يساعد على تصريف العصارة الصفراوية وإنزيمات البنكرياس بشكل طبيعي. أو وضع دعامة لإبقاء القناة مفتوحة والسماح لها بالإفراز دون انسداد. كذلك يمكن عن طريق هذا المنظار لإزالة حصوات المرارة من القناة الصفراوية، ولكن ليس من المرارة نفسها.

التنظير الكبسولي (الكبسولة التشخيصية)

يعتبر هذا النوع أحدث تقنية لتنظير الجهاز الهضمي، وهي عبارة عن كاميرا صغيرة جدا بحجم كبسولة الدواء يعطيها لك الطبيب تبتلعها، ويُعطيك جهاز صغير لترتديه على جسمك كحزام حول البطن. وبهذه التقنية سيكون الطبيب قادراًعلى فحص كل من المريء والمعدة والأمعاء الدقيقة أيضًا. حيث تتميز بقدرتها الفائقة على الوصول إلى الأماكن الضيقة التي لا يستطيع المنظار العلوي الوصول إليها.

تحتوي الكبسولة التشخيصية على الكاميرا صغيرة ملحق بها مصدر ضوئي خاص بها، وتلتقط صوراً متعددة للجهاز الهضمي أثناء مرورها في مسارها الطبيعي. ثم تقوم هذه الكبسولة بإرسال الصور الملتقطة إلى جهاز تسجيل صغير وهو الذي ترتديه حول البطن. في نهاية اليوم يفحص الطبيب جميع الصور المسجلة من أن تشخيص الحالة المرضية.

منظار الجهاز الهضمي السفلي | تنظير المستقيم والقولون (المنظار الشرجي)

في منظار الجهاز الهضمي السفلي عادة ما يحدد الطبيب إجراء منظار للقولون إذا كنت تشتكي أو تعاني من آلام في البطن أو تغيرات في حركة الأمعاء والتي تحتاج إلى فحص تنظير الجهاز الهضمي ليفهم الطبيب ما سبب الألم.

أيضًا إن كنت تعاني من نزيف من فتحة الشرج ويسبب لديك فقر دم ويحتاج طبيبك إلى إيجاد السبب فيمكن أيضا أن يستخدم المنظار الشرجي. وكذلك ممكن يكون التشخيص البواسير والتي يمكن علاجها في بعض الأحيان خلال تنظير القولون.

يطلب الطبيب تنظير للقولون لتأكيد أو استبعاد مرض كرون أو التهاب القولون، في حال ملاحظة تواجد أورام في القولون يمكن إزالته في نفس الوقت بالمنظار إذا كانت أورام حميدة صغيرة، أو تؤخذ عينة وإرسالها إلى المعمل لتحليلها. إذا كان ورم سرطاني، بعد ذلك قد تحتاج بعده إلى إجراء عملية جراحية.

تزداد نسبة نجاح علاج أورام القولون إذا تم اكتشافها مبكراً ولذلك إذا كان أحد أفراد العائلة يعاني من أمراض القولون فقد يُنصح لباقي أفراد العائلة بإجراء تنظير للقولون بين الحين والآخر.

تواصل معنا عبر الواتس اب
اتصل و احجز موعدك الان

كيف تستعد لإجراء تنظير الجهاز الهضمي؟

قبل فحص تنظير الجهاز الهضمي يجب إبلاغ الطبيب إذا كانت لديك مشكلة في أحد صمامات القلب، وإذا كنت تتناول مضاد حيوي من أجل جراحة ستجريها أو علاج الأسنان، وإذا كان لديك صمام صناعي أو إذا عانيت في تاريخك المرضي مِن التهاب في صمام القلب. بوجه عام يجب إبلاغ الطبيب إذا كنت تتناول أي أدوية وإذا كنت تُعاني مِن أمراض القلب أو الرئتين.

سوف تحتاج إلى اتباع تعليمات تحضيرية محددة قبل إجراء تنظير الكبسولة التشخيصية. سيطلب منك الطبيب اتباع هذه الخطوات. احرص على اتباعها بدقة لأن إهمالك لهذه الإرشادات قد يؤدي لتأجيل عملية تنظير الكبسولة الخاصة بك.

  • يُمنع الأكل أو الشرب قبل 8 ساعات من إجراء فحص تنظير الجهاز الهضمي.
  • إذا كنت تأخذ أدوية ينبغي استشارة الطبيب المعالج لتعديل مواعيد جرعات هذه الأدوية أو ما إذا كان من الممكن لك أخذها في الوقت المُعتاد.
  • أحضر أدويتك معك حتى تتمكن من تناولها بعد المنظار.
  • إذا كنت مصابا بمرض السكري سيتوجب عليك فحص مستويات السكر قبل إجراء المنظار بيوم.
  • من المهم استشارة الطبيب، إذا كنت تأخذ أدوية لمنع تجلط الدم مثل الأسبرين والهيبارين والوارفارين.
  • سيُطلب منك نزع طقم الأسنان الصناعية من الفم إذا كنت تستعمله.

كيف يتم عمل منظار الجهاز الهضمي ؟

يقوم طبيبك برش مخدر موضعي في فمك. يخدر هذا الدواء حلقك استعدادًاً لإدخال الأنبوب الطويل والمرن (المنظار) وقد يُطلب منك ارتداء واقي فم بلاستيكي لفتح فمك.

سيطلب منك الاستلقاء على الجانب الأيسر، بينما يدخل الطبيب المنظار إلى فمك. يبدو المنظار على شكل أنبوب طويل أسود مع ضوء مشع قوي في طرفه يتم إدخاله في فمك. قد يطلب منك طبيبك أن تبتلع بينما يمر المنظار عبر حلقك. قد تشعر ببعض الضغط في حلقك ولكن لا تقلق فالمنظار لن يسبب لك ضيق في التنفس، ولن تشعر بالألم. مع ملاحظة أنه لا يمكنك التحدث بعد أن يمرر المنظار من حلقك.

غالباً ما يتم إجراء الاختبار تحت تأثير التخدير السطحي. سيوضع لك أنبوب الحقن الوريدي، وعن طريقه سيتم تزويدك بالمحاليل والأدوية. يتم إعطاؤك دواء مخدر، ثم يقوم أحد أفراد الفريق الطبي بوضع إطارٍ صلب في فمك، والهدف من هذا الإطار منعك من عض المنظار وجرح نفسك.

يستغرق الفحص عادة نحو 20 دقيقة فقط، ولكن قد يطول الوقت عند إجراء قسطرة لقنوات المرارة أو عند القيام بإجراءات أخرى علاجية غير التشخيص.

بعد الانتهاء من الفحص عن طريق المنظار

سيتم نقلك إلى غرفة أخرى لمدة 30 دقيقة حتى يزول تأثير المخدر، قد تشعر بِحُرقة في الحلق لكنها بسيطة ومؤقتة. أما إذا كان كل شيء على ما يرام يتم السماح لك بالعودة إلى منزلك بعد وقتٍ قصير، أو قد تُضطَر للمكوث في المستشفى لمراقبة وضعك، في بعض حالات الأمراض الخطيرة.

أسئلة شائعة عن تنظير الجهاز الهضمي:

قبل إجراء التنظير الداخلي العلوي، أخبر طبيبك عن أي أدوية أو المكملات الغذائية التي تتناولها وعن أي مشاكل طبية أو حالات خاصة لديك. قد يُطلب منك التوقف عن تناول بعض الأدوية أو المكملات الغذائية قبل الإجراء أو بعده.

يقوم طبيبك برش مخدر موضعي في فمك. يخدر هذا الدواء حلقك استعدادًاً لإدخال الأنبوب الطويل والمرن (المنظار) وقد يُطلب منك ارتداء واقي فم بلاستيكي لفتح فمك. سيطلب منك الاستلقاء على الجانب الأيسر، بينما يدخل الطبيب المنظار إلى فمك. يبدو المنظار على شكل أنبوب طويل أسود مع ضوء مشع قوي في طرفه يتم إدخاله في فمك. قد يطلب منك طبيبك أن تبتلع بينما يمر المنظار عبر حلقك. قد تشعر ببعض الضغط في حلقك ولكن لا تقلق فالمنظار لن يسبب لك ضيق في التنفس، ولن تشعر بالألم. مع ملاحظة أنه لا يمكنك التحدث بعد أن يمرر المنظار من حلقك. غالباً ما يتم إجراء الاختبار تحت تأثير التخدير السطحي. سيوضع لك أنبوب الحقن الوريدي، وعن طريقه سيتم تزويدك بالمحاليل والأدوية. يتم إعطاؤك دواء مخدر، ثم يقوم أحد أفراد الفريق الطبي بوضع إطارٍ صلب في فمك، والهدف من هذا الإطار منعك من عض المنظار وجرح نفسك. يستغرق الفحص عادة نحو 20 دقيقة فقط، ولكن قد يطول الوقت عند إجراء قسطرة لقنوات المرارة أو عند القيام بإجراءات أخرى علاجية غير التشخيص. بعد الانتهاء من الفحص عن طريق المنظار سيتم نقلك إلى غرفة أخرى لمدة 30 دقيقة حتى يزول تأثير المخدر، قد تشعر بِحُرقة في الحلق لكنها بسيطة ومؤقتة. أما إذا كان كل شيء على ما يرام يتم السماح لك بالعودة إلى منزلك بعد وقتٍ قصير، أو قد تُضطَر للمكوث في المستشفى لمراقبة وضعك، في بعض حالات الأمراض الخطيرة.

غالباً ما يتم إجراء الاختبار تحت تأثير التخدير السطحي الذي لا يستمر تأثيره أكثر من 30 دقيقة. سيوضع لك أنبوب الحقن الوريدي، وعن طريقه سيتم تزويدك بالمحاليل والأدوية.

تحدث إلى طبيبك حول أي تغييرات قد تكون ضرورية لنظامك الدوائي المعتاد. اسأل عما إذا كان يمكن تناول الأدوية الضرورية مع كمية صغيرة من الماء.

إذا كنت مصابًا بداء السكري وتستخدم الأنسولين ، فيجب عليك تعديل جرعة الأنسولين في يوم إجراء التنظير الداخلي العلوي. اسأل طبيبك عن التفاصيل وأحضر دواء السكري الخاص بك إذا أوصى طبيبك بتناوله بعد الإجراء.

إذا إن كل شيء على ما يرام يتم السماح لك بالعودة إلى منزلك بعد وقتٍ قصير، أو قد تُضطَر للمكوث في المستشفى لمراقبة وضعك، في بعض حالات الأمراض الخطيرة.

لا يمكن القيادة. ستحتاج إلى إحضار شخص مرافق مسؤول معك ليأخذك إلى المنزل بعد الانتهاء من إجراء الفحص بالمنظار. يجب عدم القيادة أو تشغيل الآلات لبقية يوم الإجراء للتأكد من أن تأثيرات التخدير قد تلاشت.

تختلف أسعار منظار الجهاز الهضمي بناء على نوع الإجراء التنظيري المُستخدم وعلى طبيعة أو مكان الإجراء هل سيكون في الجهاز الهضمي العلوي أو السفلي، وكذلك على خبرة الطبيب وجودة المستشفى.
وبالتأكيد إذا كنت بحاجة لإجراء منظار الجهاز الهضمي فسوف يناقش معك جميع التفاصيل المتعلقة عن أسعار منظار الجهاز الهضمي وكيف يمكنك الحصول على أقل تكلفة لمنظار الجهاز الهضمي، فلا تقلق بهذا الشأن.

تواصل معنا عبر الواتس اب
اتصل و احجز موعدك الان