ارتفاع ضغط الدم من أكثر الأمراض المنتشرة في العالم، والتي تصيب الرجال والنساء معًا، ويحتاج العديد إلى علاج ارتفاع ضغط الدم نهائيا علاج رفع الضغط

إذ تبلغ نسبة حدوثه 25% بين البشر على مستوى العالم، وترتفع هذه النسبة لتصل إلى 50% بين سكان الولايات المتحدة الأمريكية.

يعرف ارتفاع ضغط الدم بالقاتل الصامت وذلك لأنه ،وبشكل عام، لا يسبب أية أعراض للمريض خاصة في مراحله المبكرة،

ولكن يتم اكتشافه في أغلب الحالات عند حدوث مضاعفات.

هذه الأسباب مجتمعة وغيرها توضح لنا ضرورة رعاية مريض ارتفاع ضغط الدم، بل والسعي لعلاج ارتفاع الضغط الدم نهائيًا.

وهذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال حول ارتفاع ضغط الدم وعلاجه والأسباب والأعراض والمضاعفات وكذلك جميع الحلول المقترحة لعلاج نهائي لارتفاع ضغط الدم.

أعراض ارتفاع ضغط الدم

علاج ارتفاع ضغط الدم نهائيًا لا يمكن أن يتم إلا بمعرفة الأعراض أولًا. كما ذكرنا سابقاً، حوالي ثلث الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم، ويحتاجون لعلاج لارتفاع الضغط لا يعلمون ذلك

ذلك لأن ارتفاع ضغط الدم اعراضه إلا إذا كان شديدًا، وأفضل طريقة لمعرفة ما إذا كان ضغط الدم لديك مرتفعًا من خلال القياسات الدورية المنتظمة، لكن عليك الالتزام أيضاً بــ علاج ارتفاع ضغط الدم نهائيًا.

لعلاج ارتفاع ضغط الدم نهائيًا يجب مراقبة ضغطك، إذا كان ضغط الدم لديك مرتفعًا للغاية،

قد تكون هناك أعراض معينة تحتاج إلى حل ارتفاع ضغط الدم، بما في ذلك:

  • صداع شديد.
  • الرعاف.
  • التعب والإرهاق.
  • اضطراب في الرؤية.
  • ألم بمنطقة الصدر.
  • صعوبة في التنفس.
  • الإحساس بعدم انتظام ضربات القلب.
  • دم في البول.

بعد التعرف على الأعراض ودراستها جيدًا يمكننا علاج ضغط الدم المرتفع علاج نهائي.

هناك عدد من الأعراض التي يعتقد الناس أحياناً أنها متعلقة بارتفاع ضغط الدم،

ولكنها في الحقيقة قد لا يكون لها أي علاقة به مثل: الشعور بالدوخة، والعصبية، والتعرق، ومشاكل النوم، واحمرار الوجه.

أعراض ارتفاع الضغط عند الزعل

قبل معرفة علاج ارتفاع ضغط الدم نهائيًا، لــ التخلص من ارتفاع ضغط الدم نهائياً  فإن جسمك ينتج زيادة في الهرمونات عندما تتعرض لموقف يجعلك عصبي أو يسبب لك الحزن.

وتعمل هذه الهرمونات على زيادة ضغط الدم مؤقتًا عن طريق تسريع ضربات القلب وتضييق الأوعية الدموية.

لا يوجد دليل على أن الإجهاد، في حد ذاته يسبب ارتفاع ضغط الدم على المدى الطويل.

ولكن الاستجابة للتوتر بطرق غير صحية يمكن أن تزيد من خطر إصابتك بارتفاع ضغط الدم والنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

ويمكنك التعرف على أعراض ارتفاع ضغط الدم العصبي من هذه الصورة:

أعراض ارتفاع ضغط الدم عند الزعل

اتصل و احجز موعدك الان
تواصل معنا عبر الواتس اب

هل يمكن علاج ارتفاع ضغط الدم نهائيا

عند علاج ارتفاع ضغط الدم نهائيًا، يجب البدء بارتفاع التوتر الشرياني، يكون لدينا هدفين:

هدف قصير الأمد:​

وهو خفض الضغط الشرياني للمريض إلى أقل من 90/140 ملم.ز.

 هدف طويل الأمد:

وهو التخفيف من حدوث الاختلاطات (الكلوية، والقلبية الوعائية، والسكتة الدماغية) وتأخيرها وبالتالي تحسين نسبة التعافي وتقليل احتمالية حدوث الوفيات وعلاج ارتفاع ضغط الدم نهائيًا.

يتبع الطبيب منهجين في علاج ارتفاع ضغط الدم نهائيًا، المنهج الأول وهو العلاج التحفظي أو اللادوائي، والمنهج الثاني وهو العلاج الدوائي لعلاج ارتفاع ضغط الدم نهائيًا. وسنتعرف على كل منهما على حدة فيما يلي:

علاج ارتفاع ضغط الدم نهائيًا بدون أدوية:

  • اعتماد دايت يسمى DASH – داش أو (Hypertension Stop to Approaches Dietary)
  • تخفيض الوزن ليصبح الـ BMI أقل من 25 كغ/م
  • المواظبة على القيام بنشاط رياضي على الأقل 30 دقيقة كل يوم (أو 120 دقيقة بالأسبوع) وعدم ممارستهم مرة واحدة في الأسبوع بل على أيام متفرقة.
  • التقليل من تناول الأطعمة الدسمة وخاصة التي تحتوي على أحماض دهنية مشبعة (والتشجيع على تناول الأحماض الدهنية غير المشبعة).
  • التقليل من كمية الملح الواردة مع الطعام، بحيث لا تتجاوز كمية الصوديوم المتناولة 6 جرام باليوم.
  • الابتعاد عن التدخين وتخفيف استهلاك الكحول قدر الإمكان من أجل علاج ارتفاع ضغط الدم نهائيًا.
  • الإكثار من تناول الفواكه والخضراوات؛ فهي تحوي مضادات أكسدة وبالتالي تقي من الإصابة بالتصلب العصيدي إضافة لدورها في تخفيف الوزن.
  • تقليل من عوامل الخطورة القلبية الوعائية بالابتعاد عن التدخين، والإكثار من تناول زيت السمك، وضبط مستوى السكر لدى مرضى السكري.

أدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم نهائيًا

توجد العديد من الزمر الدوائية التي تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم نهائيًا، فهو من أكثر الأمراض التي تملك علاجات دوائية متعددة، ويمكن تصنيف هذه الزمر إلى:

  • مثبطات الخميرة القالبة للأنجيوتنسين ACE،و حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين ARBs.
  • حاصرات بيتا blockers -beta.
  • حاصرات قنوات الكلس blockers Channel-Calcium.
  •  المدرات Diuretics.
  • الموسعات الوعائية المباشرة( كالـ Hydralazine.)
  •  علاج ارتفاع الضغط عند النساء بواسطة حاصرات ألفا.
  • والأدوية المؤثرة مركزياً drugs acting Centrally( كالـ ألفا ميثيل دوبا).

أسباب وعوامل خطر ارتفاع ضغط الدم

تظهر أهمية علاج ارتفاع ضغط الدم نهائيًا عند الحديث عن عوامل الخطر. إذ يُصنف ارتفاع الضغط الشرياني بحسب الآلية المرضية المسببة لحدوثه لنوعين:

  • ارتفاع توتر شرياني أساسي (مجهول السبب): وهو الأشهر، يشكل 90-95 %من الحالات، ولا يوجد له سبب محدد.
  • ارتفاع توتر شرياني ثانوي: يشكل 5-10 %من الحالات، توجد أسباب محددة فهو ثانوي لمرض آخر، وهو قابل للعلاج وقد يتراجع.

أولاً: ارتفاع التوتر الشرياني الأساسي HTN Essential

دراسة ارتفاع التوتر الشرياني عامل هام لعلاج ارتفاع ضغط الدم نهائيًا. فهو مسؤول عن 90-95 %من حالات ارتفاع التوتر الشرياني، وغالباً لا نستطيع تحديد سبب واضح ورئيسي له، وذلك لأن آليته المرضية مجهولة وغير مفهومة، ويتدخل فيها عوامل عديدة. من هذه العوامل المساهمة في تطوير ارتفاع التوتر الشرياني الأساسي:

  • العوامل الوراثية :لذلك نلاحظ ارتفاع التوتر الشرياني عند بعض العائلات وبعض المجتمعات أكثر من غيرها.
  • العوامل البيئية :الأشخاص ذوي الحركة القليلة، والضغوط الحياتية، والذين يتناولون الملح بشكل مفرط وكذلك الكحول، أو مرضى السمنة، أو المدخنين.
  • العمر: يشكل العمر عامل مهم لارتفاع ضغط الدم (الرجال بعمر 64، والنساء بعمر 65)
  • عوامل أخرى: الجنس والعرق.

ثانياً: ارتفاع التوتر الشرياني الثانوي HTN Secondary

لا يقل التوتر الثانوي أهمية عن الأساسي في علاج ارتفاع ضغط الدم نهائيًا. فهو مسؤول عن 5-10 %من حالات ارتفاع التوتر الشرياني، وتوجد أسباب عديدة تساهم في ارتفاع التوتر الشرياني الثانوي، منها:

الأسباب الكلوية

هي أشيع مسببات ارتفاع التوتر الشرياني الثانوي، حيث تمثل 80 %من الأسباب. ومن أهم الآفات الكلوية المؤدية إلى ارتفاع التوتر الشرياني الثانوي: اعتلال الكلية السكري، أو التهاب الحويضة والكلية المزمن، أو الكلية عديدة الكيسات.

الأسباب الغدية

مثل: ورم القواتم، أو متلازمة كوشينغ، أو متلازمة كون، أو فرط نشاط جارات الدرق، أو قصور الغدة الدرقية، أو الانصمام الدرقي.

الأدوية والسموم

مثل: موانع الحمل الفموية وبشكل أساسي المحتوية على الاستروجينات، أو الستيروئيدات، أو مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية NSAIDs.

أسباب وعائية

مثل: تضيق برزخ الأبهر، أو التهابات الأوعية.

ارتفاع التوتر الشرياني الحملي

علاج ارتفاع ضغط الدم نهائيًا عند الحوامل أمر محتمل الحدوث، لأن ارتفاع التوتر الشرياني الذي يحدث عند الحوامل غالباً يتراجع بعد الولادة، ولكن في حالات قليلة يمكن أن يظل مرتفعاً بشكل دائم.

انقطاع التنفس أثناء النوم

علاج ارتفاع ضغط الدم نهائيًا مهم عند مرضى السمنة. لأن هذه الظاهرة عندما تحدث عند مرضى السمنة تسبب انقطاع التنفس أثناء النوم مما يؤدي إلى نقص أكسجة مزمن، كما يترافق مع تبدلات بالبطانة الوعائية لدى هؤلاء المرضى مما يؤدي بدوره إلى ارتفاع التوتر الشرياني.

ارتفاع التوتر الشرياني بسبب الرداء الابيض

يكون الضغط الشرياني عند هؤلاء المرضى طبيعياً عند قياسه خارج العيادة، لكنه يكون مرتفعاً عند قياسه في عيادة الطبيب أو المشفى، بسبب التوتر من الطبيب وردائه الأبيض.

ارتفاع التوتر الشرياني المَّقنع

على خلاف الحالة السابقة، يكون الضغط المُقاس في العيادة طبيعياً، لكنه يكون مرتفعاً عند قياسه في المنزل، وتوجد بشكل خاص في الحالات التي يحدث فيها ارتفاع التوتر الشرياني على شكل نوبات ويبحث المرض وقتها لعلاج ارتفاع ضغط الدم نهائيًا لديه.

تشخيص ارتفاع ضغط الدم

لعلاج ارتفاع ضغط الدم نهائيًا يجب أن يتم التشخيص بشكل دوري، من خلال قياسات الضغط المتكررة. يتم قياس التوتر الشرياني بوضعية الجلوس بعد راحة لمدة 5 دقائق، ولكن يجب إجراء قياس الضغط الشرياني بوضعية الوقوف أيضًا عند مرضى السكر والمسنين؛ وكذلك لتحري هبوط الضغط الانتصابي hypotension Orthostatic.

يجب أن يكون المريض مرتخيًا، بعيد عن المنبهات والانفعالات، ويجلس على كرسي ذو مسند يد ورجليه تمسان الأرض، والكم يغطي ثلثي العضد. يجب إجراء قياس التوتر الشرياني مرة أخرى بعد فترة راحة في حال كان التوتر الشرياني المقاس عالي ثم نأخذ القيمة الوسطية من القراءة الأولى والثانية، وفي حال كان هناك تفاوت كبير في الضغط بين القرائتين، نلجأ لقياس ثالث بعد فترة راحة.

قيم قياس ضغط الدم

تصنيف مراحل الضغط الدموي:

  • الطبيعي: الضغط الدموي الانقباضي ملم.ز 120 /الضغط الدموي الانبساطي 80 ملم.ز.
  • ما قبل ارتفاع الضغط: الانقباضي 140- 120 ملم.ز/الضغط الدموي الانبساطي 90 -80 ملم.ز.
  • ارتفاع الضغط: الانقباضي > 140 ملم.ز/الضغط الدموي الانبساطي >90 ملم.ز.

لماذا يعد ارتفاع ضغط الدم الانبساطي أخطر؟

بعد معرفة علاج ارتفاع ضغط الدم نهائيًا فيميل الأطباء والمرضى على حد سواء إلى إيلاء المزيد من الاهتمام للرقم العلوي (الأول)، المعروف باسم الضغط الانقباضي، الذي يعكس مقدار الضغط داخل الشرايين أثناء انقباض القلب. أما الرقم السفلي (الثاني)، الضغط الانبساطي ، يكون دائمًا أقل لأنه يعكس الضغط داخل الشرايين أثناء مرحلة الراحة بين ضربات القلب.

على مر السنين ، وجدت الأبحاث أن كلا الرقمين لهما نفس القدر من الأهمية في مراقبة صحة القلب. ومع ذلك، تظهر معظم الدراسات خطرًا أكبر للإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب المرتبطة بارتفاع الضغط الانقباضي مقارنةً بالضغط الانبساطي المرتفع.

مضاعفات ارتفاع ضغط الدم

آلية حدوث اختلاطات ارتفاع التوتر الشرياني

علاج ارتفاع ضغط الدم نهائيًا للوقاية من خطر المضاعفات هو ما يبحث عنه كل طبيب. لأن ارتفاع الضغط الشرياني مع الرض المزمن للبطانة الذي يسببه جريان الدم بالضغط العالي يؤدي لتغيرات وأذي في جدران الأوعية، الأمر الذي يؤدي بدوره للتصلب العصيدي. ويترافق ذلك أيضاً مع زيادة احتمالية تشكل أمهات الدم.

تنتج الاختلاطات بشكل رئيسي عن اضطراب وظيفة الأعضاء الهدف كالقلب والأوعية الدموية، أو الكلى، أو الجهاز العصبي، أو العينان. وبالنهاية قصورها، كما هو الحال في الاحتشاءات القلبية والدماغية. وفيما يلي سنتناول تأثيرات ارتفاع الضغط الشرياني على أعضاء الجسم المختلفة:

التأثيرات على الجهاز القلبي الوعائي

عندما يتعلق الأمر بأمراض القلب يجب علاج ارتفاع ضغط الدم نهائيًا في أسرع وقت. وذلك لأنه يمكن أن يسبب المشكلات التالية:

  • ضخامة بطينية.
    يتضخم البطين الأيسر نتيجة ضخ الدم تجاه مقاومة الضغط الشرياني المرتفع لفترة طويلة، تكون الضخامة المتشكلة متجانسة بكل البطين مما يؤدي إلى خلل الوظيفة الانبساطية، الأمر الذي يؤدي إلى قصور القلب.
  • الانظميات قلبية: رجفان أذيني.
  • الداء القلبي الإكليلي، و احتشاء القلب الحاد.
  • تشكل أمهات الدم والتسلخات والتمزقات الشريانية.

التأثيرات على الجهاز العصبي

علاج ارتفاع ضغط الدم نهائيًا أمر لا غنى عنه عندما تصل المضاعفات للجهاز العصبي. وذلك لأنه يمكن أن يسبب مضاعفات خطيرة مثل:

  • السكتة الدماغية
    إنّ الأوعية المتصلبة مع الضغط المرتفع داخل الشرايين الدماغية، قد يؤديان إلى تمزق الأوعية والنزف، فيحدث النزف داخل الدماغ أو داخل أغشية المخ.
    ضمور دماغي و خرف مبكر.

تعرف على المعدلات الطبيعية لــضغط الدم عند الإنسان

التأثيرات على الكلية

يؤدي ارتفاع الضغط الشرياني إلى خلل بالوظيفة الكلوية، ويمكن أن ينتهي هذا الأمر بقصور كلوي مما يستلزم علاج ارتفاع ضغط الدم نهائيًا.

التأثيرات على العين

قد يسبب ارتفاع ضغط الدم مشكلات خطيرة في العين مثل: اعتلال الشبكية، أو نزيف بالشبكية، أو تشوش الرؤية، أو نزيف بالجسم الزجاجي وانفصال الشبكية ويجب وقتها علاج ارتفاع ضغط الدم نهائيًا.

هل ارتفاع الضغط يسبب دوخة؟

بالفعل يمكن ارتفاع ضغط الدم القوي أو ارتفاع ضغط الدم المفاجيء أن يسبب تغييرات كبيرة في الجسم بل ويصل تأثيره للقلب والدماغ وبالتالي قد يؤدي للصداع والدوخه بل وقد تصل إلى ضيق التنفس والشعور بالارتباك الحاد.

هل ارتفاع الضغط يسبب ألم في الرقبة؟

غالبًا ما تعود الآلام الرقبة لأسباب أخرى مثل التشنج العضلي أو النوم في وضعية غير مريحة أو الإصابة بالصداع النصفي،

ويجب استبعاد كافة الاحتمالات الطبية الأخرى قبل ربط ألم الرقبة بارتفاع الضغط.

ولكن في النهاية يمكن أن يكون ارتباط بسيط بين ارتفاع ضغط الدم ووجع الرقبة خصوصا إذا كان مُصاحب بالصداع وألم في الصدر.

متى يكون ارتفاع الضغط خطير؟

  • إذا كانت نوبة ارتفاع الضغط مفاجئة.
  • إذا كان ارتفاع ضغط الدم الانقباضي أكثر من 150 ملليمتر.
  • إذا كان ارتفاع ضغط الدم الانبساطي أكثر من 90 ملليمتر.
  • إذا تواجدت علامات السكتات الدماغية والجلطات القلبية.
  • إذا رافق ارتفاع الضغط صعوبة في التنفس أو تشوش الرؤية أو التنميل أثناء القيام بأعمال خطرة مثل القيادة والعمل أمام الماكينات الصناعية.

أسباب ارتفاع الضغط المفاجئ

من ضمن أهم أسباب ارتفاع ضغط الدم المفاجئ التي تستوجب علاج ارتفاع ضغط الدم نهائيًا:

  • التدخين.
  • الإصابة بأمراض الكلى.
  • قد يرتفع ضغط الدم أثناء الحمل.
  • الإفراط في تناول مسكنات الألم.
  • السمنة المفرطة.
  • تعاطي المخدرات مثل الكوكايين.
  • ومن أسباب ارتفاع ضغط الدم عند النساء تناول حبوب منع الحمل.
  • التعرض لضغط نفسي شديد.
  • الإصابة بالقلق والتوتر.
  • الإفراط في تناول الكافيين والكحول.
  • اضطراب جهاز الغدد الصماء.

أسباب ارتفاع ضغط الدم عند الشباب

قد يصاب بعض الشباب بارتفاع ضغط الدم المفاجئ وذلك بسبب إقبال فئة كبيرة من الشباب على التدخين الذي يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم ويجعله يبحث عن أفضل علاج ارتفاع ضغط الدم نهائيًا.

وذلك بالإضافة إلى الإصابة بالسمنة واتباع نظام غذائي غير صحي يحتوي على كميات كبيرة من الدهون والسكريات، أو تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من أملاح الصوديوم، وكذلك قلة الحركة وعدم ممارسة التمارين الرياضية.

أعراض ارتفاع الضغط المفاجئ

  • الإصابة بالصداع بشكل مفاجىء.
  • الشعور بالدوار.
  • الشعور بالغثيان.
  • الشعور ببعض الألم في منطقة الصدر.
  • ضيق التنفس.
  • قد يحدث نزيف الأنف.
  • الشعور بالإرهاق والتعب.

الفرق بين صداع الضغط العالي والمنخفض

قد يصاحب اضطراب ضغط الدم الشعور بآلام في الرأس، ولكن تختلف طريقة الشعور بالألم عند الإصابة بضغط الدم المرتفع عن انخفاض ضغط الدم.

فقد يشعر مريض ضغط الدم المرتفع بآلام نابضة على جانبي ومؤخرة الرأس بالإضافة إلى آلام الرقبة، أما مريض الضغط المنخفض فيشعر بآلام تحيط الرأس بالكامل بالإضافة إلى الشعور بدوار وعدم وضوح الرؤية وتجعله يرغب في علاج ارتفاع ضغط الدم نهائيًا.

نصائح لمرضى الضغط المرتفع

  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • اتباع نظام غذائي يحتوي كميات قليلة من الصوديوم.
  • التقليل من تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • يٌمكن علاج ارتفاع ضغط الدم بالماء من خلال شرب كمية كافية من الماء لكنها تعتبر خطورة قصيرة الأمد
  • الابتعاد عن الضغوط النفسية والتوتر.
  • محاولة التخلص من السمنة والوصول إلى وزن صحي.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.

طريقة النوم عند ارتفاع الضغط

أثبتت الدراسات أن أفضل طريقة للنوم بالنسبة لمرضى ضغط الدم المرتفع هي النوم على الجانب الأيسر، وذلك لأنه:

  • يساعد على تخفيف الضغط على الأوعية الدموية.
  • يساعد في تنشيط الدورة الدموية وعلاج ارتفاع ضغط الدم نهائيًا.
  • يخفف من ضغط الجنين على الأعضاء الداخلية إذا كانت المصابة بارتفاع الضغط امرأة حامل.
اتصل و احجز موعدك الان
تواصل معنا عبر الواتس اب