ما هي أفضل حمية غذائية؟ في الواقع لا توجد إجابة حيث أن استجابة كل شخص تختلف عن الشخص الآخر، فالنظام الغذائي الذي ساعد صديقك على فقدان الوزن قد لا يساعدك، وأفضل نظام غذائي لك قد يؤذي شخص آخر إذا قام بتجربته.
كيف تختار نظامك الغذائي الذي يساعد على تحقيق هدفك في فقدان الوزن؟ وما هي المعايير التي يجب الاختيار على أساسها؟

هل أحتاج إلى حمية غذائية؟

بداية يجب معرفة هل تحتاج إلى فقدان الوزن؟ وما هو هدفك؟ هل هو فقدان الوزن فقط، أم تحتاج إلى تغييرات جذرية في أسلوب حياتك؟

مثلا، بعد عملية الولادة قد تحتاجين إلى فقدان الوزن المكتسب أثناء الحمل، لكن تذكري أيضًا أن جسدك مازال يتعافى بعد عملية الولادة، وأنك تحتاجين إلى المزيد من السعرات الحرارية والمواد الغذائية اللازمة للحفاظ على كمية وجودة الحليب الذي يصل لرضيعك.

في المتوسط يحتاج الرجل إلى حوالي 2500 سعر حراري يوميًا، بينما تحتاج المرأة إلى حوالي 2000 سعر حراري.
يمكن القول إن الشخص مصاب بالسمنة إذا كان مؤشر كتلة الجسم ( BMI ) وهو النسبة بين وزن الجسم إلى مربع طول الجسم، حوالي 25 أو أكثر، حيث أن النسبة الطبيعية حوالي 18.5 إلى 25.

استشر طبيبك ما أفضل حمية غذائية لك؟

يوجد العديد من الأنظمة الغذائية، لكن النظام الغذائي الذي يصلح لشخص قد لا يصلح لآخر، لذلك قبل اختيار نوع الحمية الغذائية يجب استشارة الطبيب، سوف يطلب الطبيب بعض الفحوصات الطبية لمعرفة أنسب نظام غذائي لك، وأيضًا لتحديد هل توجد مشاكل صحية لديك، وهل تأخذ أي أدوية قد تتعارض مع النظام الغذائي الجديد؟

أفكار تساعدك على اختيار أفضل حمية غذائية لك

قبل أخذ القرار والبدء يجب أن تنتبه إلى هذه النقاط:

  • هل حاولت من قبل تجربة أي حمية غذائية؟ وما هي نتائج تجربتك؟ وكم كانت نسبة النجاح؟ وما مدى التزامك بها؟ وما هي أسباب فشل هذه الحمية؟ وماذا كان شعورك نفسيًا وجسديًا أثناء الالتزام بهذه الحمية؟
  • بعض أنواع الحمية الغذائية تتطلب شراء المكملات الغذائية، وشراء أطعمة مخصصة، لذلك يجب تخصيص جزء من المال للالتزام لها.
  • هل تعاني من أي أمراض مزمنة مثل مرض السكري، أو ارتفاع الكوليسترول في الدم، أو ارتفاع ضغط الدم، وهل تعاني من أي أنواع حساسية الطعام؟
  • هل ترغب في فقدان سريع للوزن؟ أم تريد حمية غذائية وتمارين رياضية وتغيير أسلوب الحياة الخاطئ؟
  • الحمية الغذائية الصحية يجب أن تكون مرنة، وتحتوي على جميع العناصر الغذائية بدون حرمان من أي أطعمة، حيث أن أي نظام غذائي صحي يجب أن يحتوي على كميات متوازنة من الخضروات والفاكهة، والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان قليلة الدسم، والبروتينات الخالية من الدهون.
  • يجب الحد من المشروبات الغازية والكحولية، والأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات، نظرًا لاحتوائها على نسبة كبيرة من السعرات الحرارية بدون فائدة للجسم.
  • الحمية الغذائية الصحيحة يجب أن تكون متوازنة حيث لا تحتاج إلى تناول المكملات الغذائية والفيتامينات بما أنه لم يتم حرمان الجسم من المواد الغذائية المفيدة.
  • يجب أن تحب نظامك الغذائي الجديد، حتى تستطيع الالتزام به، يمكنك تنويع الأطعمة، والحصول على أفكار جديدة لوجبة صحية تجعلك منجذب للحمية الغذائية.
  • لا تكتفي بتغيير نظامك الغذائي فقط، إنما قم بإدخال التغييرات على روتين يومك المعتاد، وقم بممارسة الرياضة سواء البسيطة مثل المشي أو الجري، أو اللجوء إلى الصالة الرياضية لممارسة تمارين رياضية أكثر.
  • يجب الاطمئنان من طبيبك أن النظام الغذائي الجديد لن يضر بصحتك وأنه آمن تمامًا، خاصة إذا كنت تعاني من أي أمراض مزمنة.
  • النظام الغذائي القائم على حرمانك من جميع الأطعمة قد لا يكون الأفضل من الناحية الجسدية والنفسية، وقد لا تستطيع الالتزام به فترة كافية لتحقيق هدفك.
  • يجب الأخذ في الاعتبار أن الالتزام بحمية غذائية جديدة يحتاج وقت وجهد لإعداد الأطعمة المخصصة لها، حيث أن من أحد أهم أسباب زيادة الوزن هو ضيق الوقت مما يؤدي إلى اللجوء إلى تناول الوجبات السريعة التي تزيد الوزن.
  • يجب عليك البحث والقراءة واستشارة الطبيب عن جميع الانظمة الغذائية قبل أخذ أي قرار بالبدء في الحمية الغذائية.
  • من الأفضل أن يكون هدفك الأساسي هو تغيير نمط الحياة الخاطئ عن طريق تقليل الأطعمة والمشروبات التي تضر جسمك مثل الدهون والسكريات، وممارسة المزيد من الرياضة لصحة أفضل.
  • ممارسة الرياضة لا تفيد فقط في إنقاص الوزن لكن تساعد على منع حدوث العديد من الأمراض الخطيرة، حاول فقط البدء بالمشي يوميًا لمدة نصف ساعة، وستلاحظ الفرق بعد فترة قليلة.
  • يجمع الأطباء أن فقدان الوزن البطيء حوالي 5, إلى 1 كيلو أسبوعيًا هو الأفضل صحيًا وتستطيع تحقيق ذلك فقط عن طريق تقليل حوالي 500 سعر مما تتناوله يوميًا.
  • يمكنك البدء بتقليل الدهون عن طريق استبدال منتجات الألبان كاملة الدسم بمنتجات الألبان قليلة أو خالية من الدسم، ثم إدخال الحبوب الكاملة إلى نظامك الغذائي بدلا من الدقيق الأبيض ومشتقاته.
  • تابع مع طبيبك المختص أولًا بأول إذا ظهرت أي مشاكل أو أعراض جانبية أثناء الحمية الغذائية الجديدة، فقد يضيف بعض التعديلات عليها.
  • لا تنبهر بالأنظمة الغذائية التي تعدك بفقدان الوزن السريع حيث يكون لها العديد من الأضرار.

تحدث الزيادة في الوزن غالبا لأن السعرات الحرارية التي تدخل جسمك عن طريق الأكل أكثر من السعرات الحرارية التي تفقدها عن طريق بذل المجهود، لذلك فإن المعادلة بسيطة، أنت تحتاج فقط إلى أكل أقل ومجهود أكثر.

اتصل و احجز موعدك الان
تواصل معنا عبر الواتس اب