أمراض المفاصل والعظام من الأمراض الشائعة التي تصيب الكثيرين حول العالم، وتتمثل الأعراض الرئيسية في شدة الألم والتيبس. وتزداد سوءاً مع تقدم العمر يصاب العديدون بآلام مزمنة في مفاصل الركبتين واليدين والمرفقين والكتفين وغيرها. وفي معظم الحالات، تحدث هذه الآلام نتيجة خشونة المفاصل حيث يزداد الاحتكاك بين العظام بشكل مؤلم.

وتعد مسكنات الألم الخيار التقليدي للتخفيف من هذه الآلام منها الباراسيتامول ومجموعة مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، التي تشمل الأيبيوبروفين والديكلوفيناك. ومع التطور العلمي الدوائي صار متوفراً العديد من المكملات الغذائية التي تعالج خشونة المفاصل وتعيد بناء الغضاريف البينية. سوف نتعرف في هذا المقال بالتفصيل على أفضل مكملات غذائية تساعد المفاصل والعظام.

والجدير بالذكر أن المكملات وحدها لا تكفي لذا يوصي الخبراء باتباع نظام غذائي صحي الذي يعتمد على الخضراوات والفواكه والبقوليات والمكسرات والفاصوليا والحبوب والأسماك والدهون غير المشبعة مثل زيت الزيتون لضمان صحة العظام والمفاصل.

ما هي أهم المكملات الغذائية التي تساعد المفاصل والعظام؟

1- الجلوكوزمين Glucosamine: (دوروفين، وجينيوفيل)

الجلوكوزمين هو حمض أميني سكري يتواجد بشكل طبيعي في جسم الإنسان. وهذا الحمض السكري مسؤول عن تغذية الغضاريف والمفاصل والحفاظ عليها من التآكل والإصابة ويعمل على منع العظام من الاحتكاك ببعضها البعض. والجلوكوزمين يقل تركيزه في الجسم مع التقدم في السن لذا تم تصنيعه على شكل مكملات كبسولات وأشربه.

 2- كبريتات الكوندرويتن Chondroitin Sulfate: (جينيوفيل)

الكوندرويتن أيضاً يتواجد في الغضاريف بشكل طبيعي، وهو العنصر الأساسي لحماية الغضاريف من الضغط، كما أنه يعمل على حمل الماء والمغذيات في الغضروف والسماح للجزيئات الأخرى بالحركة داخل الغضروف، وهذا ضروري للمفاصل حيث أن الغضروف لا يصله الدم. تم حديثاً تصنيع المكملات الغذائية التي تحتوي على الكوندرويتن المستخرج من غضاريف الحيوانات ليستخدم على شكل أقراص لعلاج هشاشة العظام.

 3- ميثيل سلفونايل ميثان (MSM وجينيوفيل)

هي مادة عضوية طبيعية موجودة في جسم الإنسان و الخضروات والفواكه واللحوم والبقوليات. وهي من أغنى المواد الطبيعية بعنصر الكبريت. والكبريت هو واحد من مكونات 150 مادة بالجسم، تدخل في تكوين الهرمونات والإنزيمات والأنسجة. كما أنه أحد مكونات المواد البروتينية التي يتكون منها الكولاجين المسئول عن البشرة والأظافر وبناء الأربطة والغضاريف بين العظام.

لذلك يعالج ميثيل سلفونايل ميثان التهابات الأربطة ويقلل الشعور بألم الاحتكاك فتم إدراجه كأحد أفضل مكملات غذائية التي تساعد المفاصل والعظام.

 4- مكملات الكالسيوم:

حين تذكر المكملات الغذائية التي تحافظ على نسيج العظام لا يمكننا إهمال الإشارة إلى مكملات الكالسيوم. حيث يعد الكالسيوم أكثر المعادن احتياجاً يومياً في جسم الإنسان، وتتكون به خلايا العظام والأسنان. ولا يقتصر دور الكالسيوم على بناء العظام فقط، حيث أنه ضروري لانقباض العضلات ونقل إشارات الجهاز العصبي المركزي وتجلط الدم. وينصح الطبيب الأشخاص الذين يفتقرون إلى كميات كافية من الكالسيوم في نظامهم الغذائي، بتناول مكملات الكالسيوم.

5- فيتامين (د):

يعمل على امتصاص الكالسيوم من الغذاء في الجهاز الهضمي إلى الجسم. لذا قد يؤدي نقصه الى انخفاض في امتصاص الكالسيوم من الغذاء. نتيجة لذلك، يتحرّر الكالسيوم من العظام بهدف الحفاظ على نسبة ثابتة للكالسيوم في الدم. فيتامين د يتم إنتاجه في الجسم طبيعيا نتيجة للتعرّض لأشعّة الشمس. كما أنّه يمكن الحصول عليه من المكملات الغذائية.

6- فيتامين سي:

فيتامين سي Vitamin C مضاد قوي للأكسدة، يحمي الجسم من الشوارد الضارة التي تنتج من العمليات الحيوية المختلفة. كما أن له دور هام في بناء الكولاجين بالجسم وبالتالي بناء الأربطة والغضاريف والعظام والأوعية الدموية والجلد وتعمل على تماسكهم وقوتهم. مكملات فيتامين سي متعددة مثل فيتاسيد فوار، و سي ريتارد كبسولات.

7- كبسولات زيت السمك أوميجا 3:

مضاد قوي طبيعي للالتهابات وهو مكمل لا غنى عنه لعلاج التهابات الأربطة والمفاصل. ويوصف كعلاج مساعد لمرضى خشونة الغضاريف.

اتصل و احجز موعدك الان
تواصل معنا عبر الواتس اب