ما هو الكورستين (Quercetin)؟

الكورستين (Quercetin) من كلمة quercus باللاتينية ومعناها “شجرة البلوط”: هي مادة لونية نباتية من مجموعة البولي فينول و فلافونويد. في نفس الوقت الكورستين هي مادة غذائية هامة وتوجد في المشمش والتفاح والأناناس والفلفل الأصفر وهي المسؤولة عن إعطائها اللون الأصفر الزاهر. غذائيا يعمل الكورستين على إبطال فاعلية الجذور الكيميائية (جزيئات مؤينة) الضارة في الجسم. لذلك يجب أن يشمل الغذاء تلك الثمار المفيدة لصحة الجسم. فائدة الكورستين لا تقتصر على تأثيره على الجذور الكيميائية بل أنه أيضا يدعم عمل المعدة والطحال حيث يساعد على الهضم. يصنف الكورستين مثل الفلافون – واحدة من ست فئات من الفلافونويد.. هذه الصيغة تدل على أن الكورستين هو الجزء اللاسكري من مجموعة الكربوهيدرات المتميزة بالعديد من الخصائص الكيميائية والدوائية. ولدية خصائص تؤثر على الذوبان والامتصاص وغيرها من الخصائص التي يتمتع بها الكورستين في الجسم الانسان.

ما هي المصادر الغذائية للكورستين (Quercetin)؟

مركبات الكورستين فلافونول موجودة في المواد الغذائية، تشمل مصادر الطعام الجيد بكميات كبيرة مثل و الفلفل الأصفر والأخضر والبصل الأحمر والأبيض الكراث الكرز طماطم التفاح الأحمر عنب أحمر بروكلي كرنب جميع أنواع التوت مثل التوت البري والتوت الأزرق الشاي الاخضر و الاسود البصل والكراث وكذلك البذور والمكسرات وبعض أنواع الحبوب و الزهور أوراق الشجر والأعشاب كما يمكن العثور على الكورستين بشكل طبيعي في العديد من الأطعمة النباتية، وخاصة في الطبقة الخارجية أو قشرة.

ما هي فوائد الكورستين (Quercetin)؟

  • تقليل الالتهاب

الالتهاب هو استجابة الجسم الطبيعية للإجهاد والإصابات وعادة ما يساعد الجسم على الشفاء، ومع ذلك يمكن أن يكون الالتهاب المزمن ضاراً بالجسم وقد يساهم في حالات صحية معينة وقد يساعد الكورستين في تقليل الالتهاب، وجدت إحدى الدراسات على الحيوانات أن الكورستين منع الالتهاب الحاد والمزمن، بالإضافة إلى إظهار خصائص مكافحة التهاب المفاصل.

نتائج الدراسات البشرية قدمت نتائج مختلطة ولكن في حين أن الأبحاث التي أجريت على الرياضيين الذكور الأصحاء وجدت أن الكورستين يمكن أن يقلل من الالتهاب، إلا أنه لم يكن له نفس التأثير لدى النساء المصابات بالتهاب المفاصل الروماتويدي.

  • الحد من مخاطر الإصابة بالسرطان

قد يحتوي الكورستين على خصائص مضادة للسرطان قد تساعد في منع انتشار الخلايا السرطانية ونمو الورم، البحث أظهر أن النظام الغذائي عالي مثل الكورستين يمكن أن تساعد في منع السرطان تمتلئ الفواكه والخضروات بالفلافونويد، لذا فإن زيادة تناول هذه الأطعمة قد يقلل من خطر الإصابة بأنواع عديدة من السرطان.

  • منع الأمراض العصبية

قد يساعد الكورستين على منع الأمراض التنكسية العصبية، مثل مرض الزهايمر أو مرض الشلل الرعاش، يساهم الإجهاد التأكسدي في تطور أمراض الأعصاب، يحدث الاجهاد التأكسدي عندما يكون هناك خلل في الجذور الحرة في الجسم، وقد تساعد الخصائص المضادة للأكسدة للالكورستين في مكافحة الجذور الحرة.

  • تخفيف أعراض الحساسية

قد توفر خصائص الكورستين المضادة للالتهابات المحتملة تخفيف أعراض الحساسية

  • خفض ضغط الدم المرتفع

يمكن أن يكون تناول مكملات الكورستين طريقة فعالة لخفض ضغط الدم، أظهر بحث آخر أن الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن والذين يتناولون مكمل الكورستين يبلغ 150 ملليغرام في اليوم لديهم مستويات أقل من الكوليسترول الضار في الدم وكذلك انخفاض ضغط الدم الانقباضي الذي يقيس الضغط في الأوعية الدموية أثناء ضربات القلب.

  • يساعد في السيطرة على نسبة السكر في الدم

تشير الأبحاث البشرية والحيوانية إلى أن المركب قد يقلل من مستويات السكر في الدم أثناء الصيام ويحمي من مضاعفات مرض السكري.

يمكنك ايضا القراءة عن : علاج السكري النوع الثاني نهائيا

اتصل و احجز موعدك الان
تواصل معنا عبر الواتس اب