يحافظ الإنسان وجميع الكائنات الحية على هيكله ووظائف أعضائه بواسطة التفاعلات الكيميائيّة الحيوية، وتعرف جميع هذه التفاعلات الضرورية لبقاء الإنسان حياً بالاستقلاب. ما يحدث في هذه التفاعلات الحيوية هو تكسير الجزيئات الكبيرة إلى جزيئات أصغر، وترابط هذه الجزيئات الصغيرة معاً لتشكل جزيئات أكبر.

وتبدأ حالة استقرار الجزيئات عندما تجد الكمية المناسبة من الإلكترونات، فعندما يفقد أي جزيء منهم إلكتروناً لا يجب أن يفقده،سيتحول هذا الجزيء إلى جذر حر يطلق عليه (Free Radical). مسببا أمراض خطيرة كالسرطانات. وسوف نتعرف في هذا المقال على مضادات الأكسدة واين يوجد المنتجات الطبيعية؟

ما هي مضادات الأكسدة؟ وما فائدتها؟

مضادات الأكسدة Antioxidant هي جزيئات قادرة على إبطاء أو منع تأكسد الجزيئات الشاردة (الجذورالحرة) في الجسم الحي، والتأكسد هو تفاعل كيميائي يقوم بتحويل الإلكترونات إلى عامل مؤكسد والذي قد يتلف بعض الخلايا. فإن مضادات الأكسدة توقف هذه السلسلة من التفاعلات بإزالة الوسيط الشارد الأساسي تماماً، ومنع تفاعلات الأكسدة الأخرى من أكسدة أنفسها. ونتيجة لذلك، عادة ما تنزع مضادات الاكسدة عامل الأكسجين.

تعيد مضادات الأكسدة الاستقرار إلى الجذر الحر لوقف الاضطراب الذي تسببه الجذور الحرة التي تسعى دائماً للحصول على إلكترونات لتصبح في حالة الاستقرار، فتبدأ بالتفاعل مع الجزيئات الأخرى لتسرق منهم إلكترونات. وهنا يأتي دور مضادات الأكسدة، فإذا ما فقد جزيء ما إلكتروناً متحوّلاً إلى جذر حر تتدخل مضادات الأكسدة لتمنح إلكتروناً لهذا الجذر معيدةً إياه لحالة الاستقرار بشكل فعّال.

باختصار أن الآلية التي تعمل بها مضادات الأكسدة، التبرع بإلكترون للجذور الحرة لتدخلهم بحالة من التعادل الكهربائي مانعةً بذلك حصول الاضطراب الذي تسببه.

تواصل معنا عبر الواتس اب
اتصل و احجز موعدك الان

ما هي فوائد مضادات الأكسدة؟

تلعب مضادات الأكسدة دوراً فعالاً في الوقاية من العديد من الأمراض التي تصيبنا، من هذه الأمراض والحالات التي تقي منها:

  • التنكّس البقعي (مرض يصيب الشبكيّة ويؤدي للعمى).
  • الألزهايمر.
  • الروماتيزم.
  • ارتفاع الضغط الدموي.
  • الذبحة القلبيّة
  • الوقاية من التجاعيد المبكّرة.
  • الوقاية من التأثيرات الضارّة للأشعّة فوق البنفسجيّة وما تسبّبه من سرطانات جلديّة.
  • زيادة فعاليّة الخلايا المناعية وبالتالي الوقاية من الإنتانات الفيروسية والجرثوميّة خصوصاً لدى كبار وصغار السن.
  • الوقاية من الجلطات الدماغية والقلبية.
  • الوقاية من السرطانات

ما أنواع مضادات الأكسدة الموجودة في الأغذية؟

  • مضادات الأكسدة القابلة للذوبان في الماء: يتم استيعابها تؤدي عملها في داخل الخلايا
  • مضادات الأكسدة القابلة للذوبان في الدهون: يتم استيعابها في جدار الخلية وتؤثر عليه.

أين توجد مضادات الأكسدة في الطبيعة؟

من المهم جداً أن نحصل على مضادات الأكسدة الموجودة في الطعام، وهناك أهمية قصوى تتمثل في تناول بعض أنواع مضادات الأكسدة الموجودة في فيتامين E وفيتامين C، وذلك يؤكد أن الغذاء النباتي هو طعام صحي وغني بشتى ومختلف أنواع مضادات الأكسدة فلا يجب إهمال الخضروات والفاكهة في النظام الغذائي. كما تحتوي اللحوم والأسماك على مضادات الأكسدة أيضاً، لكن بكميّات أقل مقارنة بالخضار والفواكه.

يشكل التوت واحداً من أفضل المصادر، كما أن هناك العديد من المصادر الجيدة مثل الشاي الأخضر والقهوة والشوكولا المرة السوداء.

يعد فيتامين C واحداً من أهم مضادات الأكسدة المذابة في الماء ومن العناصر الغذائية الأساسيّة للجسم.

فيتامين E: مضاد الأكسدة الأساسي الذي يذوب في الدهون ويلعب دوراً جوهرياً في حماية أغشية الخلايا من الأذية التي قد تتعرض لها بفعل عمليات الأكسدة.

الفلافونيدات (Flavonoids): من مضادات الأكسدة الموجودة في الأغذية النباتيّة، ولها الكثير من الفوائد الصحيّة مثل تقليل خطر الإصابة إلى حد كبير بالأمراض القلبية والوعائية

بعض المعادن: مثل السيلينيوم ومادّة الكركمين (urcuminoids C) الموجودة بالكركم. ومادّة الأوليكانتال (leocanthalO) الموجودة بزيت الزيتون الاصلي الممتاز. تعمل هذه الأطعمة كمواد مضادة للأكسدة، لحماية الجسم من الشوارد الحرة.

يمكنك ايضا القراءة عن : علاج ارتفاع ضغط الدم نهائيا

تواصل معنا عبر الواتس اب
اتصل و احجز موعدك الان