الشعور بالألم في فم المعدة قد يكون علامة على وجود العديد من الحالات المرضية، وهو شعور مزعج يحدث في منتصف الصدر ويسبب عدم الرغبة في تناول الطعام، وقد يختلط عليك الأمر وتعتقد أن الألم في المعدة نفسها، ويكون الألم في عضو آخر في نفس المكان.

وسنتعرف في هذا المقال على أسباب هذا الألم، وما هي أعراض التهاب فم المعدة، وعلاج التهاب فم المعدة.

ما هي أسباب التهاب فم المعدة؟

قبل الدخول في شرح أعراض التهاب فم المعدة فهنالك بعض الأسباب الشائعة التي تسبب التهاب فم المعدة نفسها:

  • عسر الهضم (Dyspepsia)

عسر الهضم هو أحد أعراض التهاب فم المعدة حيث يسبب شعور بالألم في منتصف الصدر أو في فم المعدة ويزداد بعد تناول الطعام، خاصة الأطعمة الدهنية والوجبات الدسمة بكميات كبيرة، وقد تشعر برغبة في التجشؤ المستمر وتشعر بارتجاع الحمض المعدي إلى أعلى، وغالبًا يزول هذا الإحساس بعد عدة ساعات.

  • قرحة المعدة (Stomach ulcer)

يسبب وجود قرحة في المعدة في حدوث ألم في الجزء العلوي من البطن وقد تشعر بهذا الألم في ظهرك، وأحيانًا يبقيك هذا الألم مستيقظا في الليل وهو أحد أعراض التهاب فم المعدة، وتحدث قرح المعدة نتيجة العدوى البكتيرية أو العادات الغذائية الخاطئة، وقد تحدث نتيجة تناول بعض أنواع من الأدوية مثل مسكنات الألم اللاستيرويدية.

  • ارتجاع المريء (GERD)

يُسمى بمرض ارتجاع المريء نتيجة ارتجاع حمض المعدة لأعلى بسبب ضعف العضلة السفلية العاصرة للمريء مما يجعل حمض المعدة يصعد إلى المريء مسببًا الألم وبقية أعراض التهاب فم المعدة.

  • فتق الحجاب الحاجز (Hiatal hernia)

يحدث فتق الحجاب الحاجز عندما يتحرك جزء من المعدة إلى أعلى عبر عضلة الحجاب الحاجز، مما يؤدي إلى أعراض التهاب فم المعدة من ألم وحرقة المعدة وتجشؤ.

  • التهاب المعدة (Gastritis)

عندما يحدث التهاب في بطانة المعدة يتسبب في ألم وتورم في فم المعدة تحت عظمة القص مباشرة ويكون الألم مصحوبًا بإحساس بالحرقة، بالإضافة إلى أعراض أخرى مثل الغثيان والقيء والشعور السريع بالشبع، يحدث ذلك نتيجة العدوى البكتيرية في المعدة، أو أي أمراض أخرى مثل داء كرون (Crohn’s Disease)، الأمراض المناعية، وداء الساركويد (Sarcoidosis).

  • سرطان المعدة (Cancer)

يتشابه ألم سرطان المعدة مع ألم التهاب المعدة لكنه يكون اقوى ولا يزول بالأدوية البسيطة.

  • عادات غذائية خاطئة

شرب الكحوليات والمشروبات الغازية والتدخين بالإضافة إلى تناول الأطعمة التي تزيد من إفراز حمض المعدة مثل الكافيين، والتوابل، والأطعمة المقلية الحريفة، والفاكهة الحمضية، جميعها من مسببات التهاب فم المعدة.

اقرأ أيضاً: فرق بين قرحة المعدة والاثني عشر

ما هي أعراض التهاب فم المعدة؟

بالطبع تختلف أعراض التهاب فم المعدة تبعًا لنوع المرض الذي يسبب التهاب فم المعدة، وقد يشعر المريض بعرض واحد أو عدة أعراض مجتمعة، وعادة يشعر معظم المرضى بالأعراض التالية:

  • التجشؤ: وهو عملية طبيعية يقوم بها الجسم للتخلص من الهواء الزائد في المعدة،
    لكن إذا شعرت برغبة متكررة في التجشؤ على مدار اليوم فقد يشير هذا إلى وجود مشكلة.
  • الغثيان والقيء: الغثيان هو ذلك الشعور المزعج في المعدة والذي يجعلك تشعر بالرغبة في القيء،
    أما القيء فيحدث نتيجة إفراغ محتويات المعدة عن طريق الفم.
  • فقدان الشهية: نتيجة الألم في المعدة قد تفقد رغبتك في تناول الطعام.
  • فقدان الوزن: نتيجة للأعراض السابقة من قيء وغثيان وفقدان للشهية يحدث فقدان في الوزن.
  • حرقة المعدة: وهي زيادة إفراز حمض المعدة مما يسبب إحساس مؤلم بالحرقة في منتصف الصدر، وقد يتشعب هذا الألم إلى الحلق والرقبة والظهر.

كيف يتم تشخيص التهاب فم المعدة؟

يجري الطبيب الفحص السريري بدقة لفحص مكان الألم ومعرفة الأعراض التي تعاني منها، بالإضافة إلى ذلك قد يطلب الطبيب إجراء بعض الفحوصات الطبية لتأكيد التشخيص ووضع خطة علاج التهاب فم المعدة، مثل:

  • صورة الدم الكاملة.
  • تحليل البراز.
  • تحليل البول.
  • الفحص بالموجات فوق الصوتية.
  • الفحص بالأشعة المقطعية.
  • إجراء تنظير الجهاز الهضمي.
  • استخدام الأشعة السينية.
  • الفحص باستخدام اختبار بلع الباريوم.

أمراض تسبب ألم الجزء العلوي من البطن

بعض الحالات المرضية قد تسبب آلام في الجزء العلوي من البطن أو في منتصف الصدر وتسبب أعراض تشبه أعراض التهاب فم المعدة، مثل:

  • التهاب البنكرياس.
  • التهاب المرارة.
  • الذبحة الصدرية.
  • الشد العضلي.
  • مشاكل الكبد.

لذا عند الشعور بآلام متكررة في منطقة فم المعدة يجب الذهاب إلى الطبيب وذلك لتشخيص سبب المشكلة، ومعرفة علاج التهاب فم المعدة.

ما هو علاج التهاب فم المعدة؟

بعد الفحص الدقيق ومعرفة سبب التهاب فم المعدة، وتحديد إذا كانت المشكلة التي تسبب الألم في المعدة نفسها أم في عضو آخر في نفس المنطقة، يحدد الطبيب نوع العلاج بناء على أعراض التهاب فم المعدة، وقد يكون العلاج عبارة عن أدوية بسيطة لعلاج الألم أوعلاج قرحة المعدة نهائيًا.

وأحيانًا يكون العلاج فقط هو تعديل نظامك وعاداتك الغذائية و يعطي الطبيب جدول لبعض الأطعمة الممنوعة التي تساعد على تقليل الأعراض، وفي بعض الحالات قد ينصحك الطبيب بالانتظار حتى يزول الألم من تلقاء نفسه.

وقد يحتاج العلاج إلى جراحة أو إلى أدوية تتناولها بشكل مزمن.

اتصل و احجز موعدك الان
تواصل معنا عبر الواتس اب