انسداد القنوات الصفراوية نتيجة الحصوات المرارية من المشاكل الصحية التي قد تصيب الجهاز الهضمي خاصة في النساء الأكبر من 40 عامًا من يعانين من زيادة الوزن.

من أشهر الطرق المستخدمة في علاج هذه الحالة حاليًا هي عملية منظار انسداد القناة الصفراوية التي تستخدم التنظير الداخلي لرؤية داخل القنوات الصفراوية وإزالة الحصوات والمرارة كاملة بشكل آمن وفعال.

 في هذا المقال، نعرض تفاصيلًا أكثر عن انسداد القناة الصفراوية، أسباب الحصوات المرارية، وكيفية علاجها باستخدام عملية منظار انسداد القناة الصفراوية .

 

ما هو انسداد القناة الصفراوية؟

يقوم الكبد بإنتاج العصارة الصفراوية وتخزينها في الحويصلة الصفراوية. ويتم إفرازها في الأمعاء الدقيقة عند تناول الطعام للمساعدة في هضم الدهون وامتصاصها.

انسداد القنوات الصفراوية (Bile Duct Obstruction) يعني انسداد القنوات التي تحمل العصارة الصفراوية من الكبد إلى الحويصلة الصفراوية حيث تُخزن ثم إلى الأمعاء الدقيقة.

يحدث ذلك الانسداد لأسباب مختلفة تُضيق من سعة القنوات الصفراوية، مثل:

 

  • الحصوات المرارية.
  • التهاب القنوات الصفراوية.
  • تكون تكسيات داخل جدار القناة الصفراوية المشتركة.
  • ضيق القنوات المرارية نتيجة تكون النسيج الندبي داخلها أو حولها.
  • أورام القنوات الصفراوية أو البنكرياس.
  • وجود عدوى دودية في الكبد والقنوات الصفراوية.
  • الضغط عليها بالغدد الليمفاوية المتضخمة بجوارها.

 

وكثير من حالات انسداد القناة الصفراوية يتم علاجها بنجاح. ولكن في حال إهمال العلاج، تتراكم العصارة الصفراوية وتسبب مشاكل صحية في الكبد والحويصلة الصفراوية.

ويتم العلاج بتسليك الانسداد، التخلص من السبب إن أمكن، أو بالجراحة لتجاوز منطقة الانسداد. ويتم استخدام عملية منظار انسداد القناة الصفراوية لمعرفة سبب الانسداد وعلاجه في كثير من الحالات أشهرها حصوات القناة المرارية. 

 

ما هي حصوات القناة الصفراوية؟

حصوات القناة الصفراوية / الحصوات المرارية (Gallstones) هي ترسبات صلبة توجد في الحويصلة الصفراوية أو القنوات الصفراوية، تأخذ شكل الحصوات، وتوجد بأحجام مختلفة.

تتكون الحصوات المرارية نتيجة تصلب العصارة الصفراوية وترسبها في شكل حصوات. وذلك نتيجة زيادة أي من مكونات العصارة الصفراوية؛ الكوليستيرول، الأملاح المرارية، والبيليروبين.    

تختلف الحصوات في الحجم والشكل. وعادة تسبب الحصوات الصغيرة مشاكل صحية أكثر لقدرتها على ترك الحويصلة الصفراوية والتنقل وسد أماكن أخرى، بينما الحصوات الكبيرة تظل مكانها ويسهل إزالتها.

كثير من المرضى لا يختبرون أي أعراض ولا يحتاجون علاجًا، ولكن آخرون قد يحتاجون التدخل الجراحي لإزالة الحويصلة الصفراوية. وحاليًا، سهلت عملية منظار انسداد القناة الصفراوية من الكشف المبكر وإزالة الحصوات. 

 

ما هي أسباب تكون حصوات القناة المرارية؟

تتكون حصوات القناة المرارية عادة نتيجة تصلب وترسب مكونات العصارة الصفراوية في شكل حصوات. وتوجد أسباب مختلفة لذلك، مثل:

  1. زيادة تركيز الكوليستيرول في العصارة الصفراوية بمعدل أكبر من قدرة العصارة الصفراوية على بقائه مذابًا ضمن مكوناتها.
  2. زيادة نسبة البيليروبين في العصارة الصفراوية. يزيد البيليروبين نتيجة زيادة تكسير خلايا الدم الحمراء أو نتيجة بعض أمراض الكبد مثل تشمع الكبد.
  3. كسل الحويصلة الصفراوية وعدم تفريغ محتوياتها بشكل كامل فتتراكم العصارة الصفراوية بداخلها.

 

كما توجد بعض العوامل التي تزيد من احتمالية تكوين الحويصلات الصفراوية، مثل:

 

  • التقدم في العمر.
  • الحمل.
  • السمنة المفرطة.
  • التاريخ بإصابة أحد أفراد العائلة بالحصوات المرارية.
  • اتباع نظام غذائي غني بالدهون والكوليسترول.
  • بعض أمراض الكبد مثل تليف الكبد.
  • خسارة الوزن بمعدل سريع.
  • داء السكري.
  • تعاطي بعض الأدوية باستمرار مثل موانع الحمل.
  • الإصابة بداء كرون.

 

تساعد بعض الفحوصات في معرفة السبب  وراء تكوين الحصوات، منها عملية منظار انسداد القناة الصفراوية التي تمكن من إزالة الحصوة وأخذ عينة للفحص المعملي.

 

أعراض حصوات القناة المرارية

تختلف الأعراض الظاهرة حسب حجم الحصوات المتكونة. معظم الحصوات المرارية لا تسبب أي أعراض وتعرف بالحصوات الصامتة ولا تتطلب علاجًا غير الالتزام بنظام غذائي صحي.

ومن الأعراض والعلامات التي قد تسببها الحصوات المرارية:

 

  • ألم في الجزء الأيمن العلوي من البطن.
  • امتداد الألم للكتف الأيمن.
  • الغثيان والقيء.

 

يعد ألم الكتف والبطن العرض الرئيسي، قد يمتد بين 15 – 60 دقيقة، وعادة ما يصاحب تناول الوجبات خاصة الأطعمة الغنية بالدهون. وتظهر الأعراض بشكل متقطع، أي أنها تذهب وتأتي. 

 

وفي حال إهمال الأعراض والعلاج، قد تتفاقم الحالة المرضية وتظهر الأعراض التالية:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • تسارع ضربات القلب.
  • اصفرار بياض العينين ولون الجلد.
  • حكة الجلد.
  • الإسهال.
  • فقدان الشهية.

 

اختبار هذه الأعراض يتطلب الفحص السريع لأنها قد تكون مؤشر لحالات أكثر خطورة مثل التهاب القنوات المرارية أو الكبد. وقد يقترح الطبيب إجراء عملية منظار انسداد القنوات الصفراوية لتحديد السبب.

 

طرق تشخيص حصوات القناة المرارية

يتم التشخيص من خلال أخذ التاريخ المرضي، إجراء الفحص الجسدي، وإجراء بعض الفحوصات الأخرى مثل:

  • تصوير الموجات فوق الصوتية على البطن

تصوير الموجات فوق الصوتية (Ultrasound) هو إجراء غير مؤلم وسريع لتصوير البطن. ويعد الفحص الأكثر استخدامًا لتشخيص حصوات المرارة. 

يتم الفحص بتحريك مجس معين على البطن. هذا المجس متصل بجهاز معين لإرسال واستقبال الموجات فوق الصوتية وتحويل الإشارات الواصلة له إلى صور أو فيديو لأعضاء البطن المختلفة.

  • تصوير المرارة (Cholangiography)

قبل الفحص يتناول المريض وجبة معينة ويأخذ أقراص أو سوائل معينة تحتوي على صبغة لتوضيح القنوات المرارية والحويصلة الصفراء، ثم تُستخدم الأشعة السينية لتصوير المرارة.

  • تصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية بالتنظير الداخلي (ERCP)

خلال هذا الفحص يتم إدخال المنظار – أنبوب طويل، مرن، ومزود بكاميرا في نهايته – من خلال فم المريض وصولًا للجزء الأول من الأمعاء الدقيقة حيث توجد فتحات القنوات الصفراوية والبنكرياسية.

عند الوصول للاثنى عشر، يتم حقن صبغة معينة لتوضيح القنوات الصفراوية عما حولها. ويُستخدم هذا الفحص المنظار في تشخيص وعلاج العديد من الحالات، لقدرته على:

 

  • رؤية داخل الحويصلة الصفراوية، القنوات المرارية، قنوات البنكرياس، والأمعاء الدقيقة.
  • إزالة الحصوات الموجودة داخل القنوات الصفراوية.

لذا، يعرفه العديد من المرضى باسم عملية منظار انسداد القناة الصفراوية.

  • تصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية بالرنين المغناطيسي (MRCP)

هنا، يتم فحص القنوات الصفراوية وتصويرها باستخدام تصوير الرنين المغناطيسي (MRI). وعلى عكس عملية منظار انسداد القناة الصفراوية يقوم هذا الفحص بالتشخيص فقط ولا يُستخدم في العلاج.

يُستخدم خاصة في تشخيص حصوات القناة الصفراوية المشتركة. ويمتاز عن عملية منظار انسداد القناة الصفراوية بكونه بديل أكثر أمانًا يمكن اللجوء له أولًا.

  • تصوير تنظيري بالموجات فوق الصوتية (EUS)

يجمع هذا الفحص بين استخدام المنظار والموجات فوق الصوتية. وعلى عكس عملية منظار انسداد القناة الصفراوية يُستخدم فقط لتشخيص أمراض الحويصلة والقنوات الصفراوية ولا يُستخدم للعلاج.

عند تشخيص وجود حصوات مرارية بحاجة لإزالتها يتم إجراء عملية منظار انسداد القناة الصفراوية لتقديم العلاج الجراحي المناسب.

  • فحوصات أخرى

توجد فحوصات أخرى يتم إجراؤها في تشخيص الحالة أو مضاعفاتها، مثل:

 

  • الأشعة المقطعية على البطن.
  • تحاليل الدم المختلفة لتحديد علامات العدوى، التهاب البنكرياس، أو اليرقان.

عملية منظار انسداد القناة الصفراوية

عملية منظار انسداد القناة الصفراوية هو الاسم المتداول لفحص تصوير البنكرياس والقنوات الصفراوية بالمنظار (ERCP). وهو إجراء آمن، قليل المخاطر، ويساعد في رؤية داخل القنوات الصفراوية والبنكرياسية لتشخيص وعلاج العديد من الأمراض أشهرها الحصوات المرارية.

 

تتم عملية منظار انسداد القناة الصفراوية بالخطوات التالية:

 

  • إدخال منظار – أنبوب طويل، رفيع، ومرن  مزود في نهايته بكاميرا ومصدر ضوء – من فم المريض حتى يصل إلى الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة (الاثنى عشر).
  • حقن صبغة معينة لتوضيح القنوات المرارية عما حولها.
  • تفتيت الحصوة الموجودة أو إزالتها.
  • في بعض الحالات يتم إزالة الحويصلة الصفراوية بعد إزالة الحصوة.

 

من الأمراض التي تساعد هذه التقنية في علاجها:

 

  • إزالة الحصوات الموجودة في القنوات الصفراوية.
  • تركيب دعامة في القناة الصفراوية والبنكرياسية.
  • توسيع تضييق القنوات الصفراوية والبنكرياسية.

 

الحصوات المرارية من أشهر أسباب انسداد القنوات المرارية التي تتطلب إجراء عملية منظار انسداد القناة الصفراوية لتفادي المضاعفات التالية:

 

  • انسداد القنوات الصفراوية وعدم مرور العصارة الصفراوية للأمعاء والمساعدة في هضم الطعام.
  • سوء التغذية نتيجة عدم القدرة على هضم وامتصاص الدهون وبعض الفيتامينات الضرورية.
  • تراكم العصارة الصفراوية في الحويصلة الصفراوية وبالتالي التسبب في عدة أمراض مثل التهابات القنوات الصفراوية وتليف الكبد.

 

وتتميز عملية منظار انسداد القناة الصفراوية بالعديد من المميزات التي تجعلها أحد أفضل خيارات العلاج المتاحة للمريض وتساعد على تحقيق نتائج جيدة، مثل:

 

  • كونها تقنية آمنة آمن وفعالة.
  • تقليل احتمالية حدوث مضاعفات خطيرة.
  • تحقيق تعافي بعدل صحي سريع.
  • قضاء وقت قليل في غرفة العمليات.
  • تقليل التكلفة على المريض.