يختبر معظم الأشخاص العديد من المشكلات في المعدة أو الجهاز الهضمي عامة من حين لآخر، وهذا أمر طبيعي جدًا. لكن إذا كانت هذه الأعراض مستمرة ومزمنة لفترات طويلة يجب عليك الرجوع للطبيب فقد تكون هذه الأعراض مؤشر على وجود أحد الأمراض المناعية في الجهاز الهضمي.

يصاب الملايين من الأشخاص بالأمراض المناعية في الجهاز الهضمي، وهي تحدث عندما يهاجم الجهاز المناعي بالجسم أي جزء من أجزاء الجهاز الهضمي. حيث يقوم الجهاز المناعي بمحاربة الأجسام الغريبة التي تدخل الجسم مثل الفيروسات والبكتيريا والجراثيم بشكل عام، وعادة يستطيع الجهاز المناعي التفرقة بين الأجسام الغريبة وخلايا الجسم حتى لا يقوم بمهاجمة الجسم.

ومن أشهر الأمراض المناعية التي تصيب الجهاز الهضمي هي:

الداء الزلاقي Celiac disease

يسمى الداء الزلاقي أو الداء البطني أو ما يعرف حساسية الجلوتين، وهو يصيب شخص واحد لكل 200 شخص، يسبب الحساسية للجلوتين وهو البروتين الموجود في القمح والشعير والذرة ومنتجاته.
لا يوجد سبب واضح للداء الزلاقي لكن يساهم العامل الوراثي بشكل كبير في رفع احتمالية الإصابة بالمرض.

أعراض الداء الزلاقي ​

يتسبب الداء البطني في مهاجمة الجهاز المناعي للخلايا المبطنة للأمعاء الدقيقة عند تناول الطعام الذي يحتوي على الجلوتين، مما يتسبب في أعراض مزعجة مثل الإسهال، أو ألم البطن، أو القيء.

قد يختبر المريض أعراض أخرى مثل الأنيميا، أو التهاب المفاصل، أو الشعور بالإرهاق، نتيجة سوء امتصاص الأمعاء للمواد الغذائية الهامة بسبب التلف الذي يحدث للخلايا المبطنة للأمعاء من مهاجمة الجهاز المناعي.

مضاعفات الداء الزلاقي

إذا لم تتم معالجة الداء الزلاقي والسيطرة عليه قد يسبب العديد من المشاكل مثل سوء التغذية نتيجة عدم قدرة الأمعاء على امتصاص الفيتامينات والمعادن والمواد الغذائية الهامة.

علاج الداء الزلاقي

العلاج الوحيد للداء الانزلاقي هو الالتزام بنظام غذائي محدد لا يحتوي على الجلوتين نهائيًا.

داء كرون Crohn’s Disease

يحدث هذا المرض عندما يهاجم الجهاز المناعي أي جزء من أجزاء الجهاز الهضمي بداية من الفم ونهاية بفتح الشرج، مسببًا الالتهابات أو التورم أو الندوب، لكن غالبًا تحدث الإصابة بنسبة أكبر في القولون أو الأمعاء الدقيقة.

أعراض داء كرون

تتطور الأعراض تدريجيًا وبعضها تسوء بمرور الوقت وتتضمن أعراض داء كرون: آلام البطن والإسهال والإرهاق وقد يحدث النزيف الشرجي.
وقد يسبب العديد من المضاعفات مثل القروح في الجهاز الهضمي، والتهابات المفاصل والجلد، أو الناسور الشرجي.

أسباب الإصابة بمرض كرون

السبب الرئيسي وراء الإصابة بهذا المرض مجهول، لكن يوجد العامل الوراثي ضمن الأسباب، حيث أن حوالي 20 % من المصابين بداء كرون لديهم أقارب يعانون من نفس المرض.

علاج داء كرون

يتضمن العلاج الأدوية المضادة للالتهاب، والأدوية المثبطة للمناعة، وأخيرًا الستيرويدات.

التهاب القولون التقرحي Ulcerative Colitis

يحدث التهاب القولون التقرحي عندما يهاجم الجهاز المناعي الخلايا المبطنة للقولون والمستقيم، حيث يتعامل الجهاز المناعي مع الطعام والبكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء وكأنها أجسام غريبة يقوم بمهاجمتها، مسببًا التقرحات، وقد تنزف هذه القرح مكونة الصديد.

أعراض التهاب القولون التقرحي

تتشابه أعراض التهاب القولون التقرحي مع أعراض داء كرون، من حيث الإصابة بألم البطن والإسهال والإرهاق، وحدوث النزيف الشرجي والأنيميا، وقد يحدث نزول صديد في البراز.
أيضًا من الأعراض المميزة لالتهاب القولون التقرحي هي شعور المريض المفاجئ بالحاجة إلى التبرز، والشعور بآلام المغص الشديد، وقد يبقى الألم موجود حتى بعد عملية التبرز.
تختلف الأعراض في استمراريتها، قد تختفي لعدة أسابيع ثم تعود مرة أخرى، وهكذا.

علاج التهاب القولون التقرحي

للاسف لا يوجد علاج لمرض التهاب القولون التقرحي، لكن يمكن التحكم في شدة المرض والسيطرة على تطوره عن طريق استخدام نفس علاج كرون من مضادات التهاب ومثبطات المناعة، لكن في الحالات الشديدة والمتاخرة قد يلجأ الطبيب إلى إجراء جراحة لاستئصال القولون.

التهاب الكبد المناعي Autoimmune Hepatitis

على عكس أمراض التهاب الكبد الوبائي التي تحدث نتيجة مهاجمة الفيروسات للكبد، تحدث الإصابة بالتهاب الكبد المناعي نتيجة مهاجمة جهاز المناعة لخلايا الكبد مسببًا التهابات.

أسباب الإصابة بمرض التهاب الكبد المناعي

مثل معظم الأمراض المناعية لا يكون سبب الإصابة الرئيسي معلوم، ولكن توجد عوامل تزيد من احتمالية الإصابة مثل: وجود العامل الوراثي وإصابة أحد أفراد العائلة بالمرض، وأيضًا وجود تاريخ مرضي للإصابة بأي عدوى بكتيرية أو فيروسية.

أعراض التهاب الكبد المناعي

قد تكون الأعراض طفيفة لا يشعر بها المريض، وقد تتطور فجأة وتشمل أعراض التهاب الكبد المناعي آلام البطن والإرهاق والغثيان والقيء، وفقدان الشهية واليرقان (وهو تصبغ الجلد باللون الأصفر)، وتضخم الكبد.
وقد يلاحظ المريض ظهور أوعية دموية غير طبيعية على الجلد وتعرف بالأوعية الدموية العنكبوتية.

أنواع التهاب الكبد المناعي

يوجد نوعان للالتهاب الكبدي المناعي وهم:

  1. التهاب الكبد المناعي من النوع الأول: هو النوع الأكثر شيوعًا، وهو يصيب النساء في عمر الشباب ودائمًا ما يكون مرتبط بوجود أمراض مناعية أخرى مثل التهاب المفاصل أو الداء البطني أو التهاب القولون التقرحي.
  2. التهاب الكبد المناعي من النوع الثاني: وهو الأقل شيوعًا ويصيب الفتيات من عمر عامين إلى عمر 14 عام.

علاج التهاب الكبد المناعي

يتم استخدام الستيرويدات في العلاج مثل بريدنيزون والذي يثبط من جهاز المناعة.
إذا لم يتم علاج التهاب الكبد المناعي قد يؤدي إلى تليف الكبد، وقد يحتاج المريض إلى زراعة الكبد.

إذا شعرت بأي من أعراض الإصابة بأمراض المناعة في الجهاز الهضمي، الجأ إلى الطبيب الذي سيقوم بإجراء الفحوصات والتحاليل الطبية وتحديد خطة العلاج المناسبة، وأيضا المتابعة مع الطبيب المختص لتحديد النظام الغذائي المناسب للحالة.

يمكنك ايضا القراءة عن : علاج أمراض الكبد

اتصل و احجز موعدك الان
تواصل معنا عبر الواتس اب