تصيب بعض الاضطرابات عدة أجزاء من الجهاز الهضمي في وقت واحد، بينما يصيب بعضها الآخر أحد كامل الجهاز الهضمي. وقد تدل الأعراض الأكثر شيوعاً، مثل ألم البطن وتكون الغازات ونقص الشهية والغثيان؛ إلى وجود اضطراب في الجهاز الهضمي. يمكن أن تتأثر وظيفة الأمعاء بالعمر والنظام الغذائي والحالة النفسية والأدوية والأمراض وحتى بالأنماط الاجتماعية والثقافية، ومن الأفضل دائما أن تستشير الطبيب إذا كنت تواجه مشاكل مستمرة. ولكن إذا كانت مشاكل الجهاز الهضمي بسيطة فإن هناك العديد من الأعشاب التي من المرجح أن تجعلك تشعر على نحو أفضل. وسوف نتناول في هذا المقال أهم الأعشاب المستخدمة في علاج أمراض الجهاز الهضمي.

ما هي أشهر الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي؟

  • حرقة المعدة – Heartburn
  • القولون العصبي – Irritable Bowel Syndrome
  • التهاب الكبد ب – Hepatitis B
  • الداء الزلاقي – Celiac Disease
  • الاسهال – Diarrhea
  • التهاب الكبد الشبيه بالذئبة – Hepatitis C
  • التهاب المعدة – Gastritis
  • حصى المرارة – Gallstones

ما هي أهم الأعشاب المستخدمة في علاج أمراض الجهاز الهضمي؟

الزنجبيل

الزنجبيل علاج طبيعي شائع لاضطراب المعدة وعسر الهضم، يحتوي على مواد كيميائية تساعد في تسريع تقلصات المعدة، يؤدي ذلك إلى نقل الأطعمة التي تسبب عسر الهضم عبر المعدة بسرعة أكبر ويعمل على تقليل الغثيان والقيء والإسهال. مناسب للأشخاص الذين يعانون من اضطراب في المعدة إضافة الزنجبيل إلى طعامهم أو شربه كالشاي.

النعناع

تحتوي أوراق النعناع على مادة المنثول التي تعمل على منع القيء والإسهال، وتقليل تقلصات العضلات في الأمعاء، تسكين الآلام المعوية وهو علاج ناجح لعسر الهضم والغازات. تناوله بمفرده عن طريق الغليان وشربه، أو بإضافة الأوراق الى الطعام أو خلطها مع أنواع الشاي أو المشروبات أو الأطعمة الأخرى.

القرفة

تحتوي على العديد من مضادات الأكسدة التي قد تساعد في تسهيل عملية الهضم وتقليل مخاطر تهيج وتلف الجهاز الهضمي. كما تساعد في تقليل الغازات والانتفاخ وتعمل على معادلة حموضة المعدة لتقليل حرقة المعدة وعسر الهضم.

يمكن للأشخاص الذين يعانون من اضطراب في المعدة إضافة ملعقة صغيرة من مسحوق القرفة عالي الجودة أو عود صغير من القرفة إلى وجباتهم. ويساعد شرب القرفة كمشروب مرتين أو ثلاث مرات يومياً على تخفيف عسر الهضم.

القرنفل

يحتوي القرنفل على مواد قد تساعد في تقليل الغازات في المعدة وزيادة إفرازات المعدة. يمكن أن يؤدي ذلك إلى تسريع عملية الهضم البطيئة، مما قد يقلل من التقلصات والمغص. قد يساعد القرنفل أيضاً في تقليل الغثيان والقيء.

يمكن لأي شخص يعاني من اضطراب المعدة أن يحاول خلط ملعقة صغيرة أو ملعقتين صغيرتين من القرنفل المطحون أو المسحوق مع ملعقة صغيرة من العسل مرة واحدة يومياٍ قبل النوم. بالنسبة للغثيان والحموضة المعوية، من المفضل شرب القرنفل مغلي مرة أو مرتين يومياً.

الكمون

تقترح معظم أنظمة العلاج بالأعشاب مضغ ملعقة من بذور الكمون الخام أو مسحوق لتخفيف حرقة المعدة. تحتوي بذور الكمون على مكونات فعالة قد تساعد في:

  • تقليل عسر الهضم وأحماض المعدة الزائدة
  • تقليل الغازات
  • تقليل التهاب الأمعاء
  • يعمل كمضاد للميكروبات
  • مفيد لأي شخص يعاني من اضطراب في الجهاز الهضمي، خلط 1 أو 2 ملعقة صغيرة من مسحوق الكمون في وجباتهم. أو إضافة بضع ملاعق صغيرة من بذور الكمون أو مسحوق الكمون إلى الماء المغلي لإعداده كمشروب مرتين يوميا.

ثمار وأوراق التين

يحتوي التين على مواد يمكن أن تعمل كملينات لتخفيف الإمساك وتشجيع حركة الأمعاء الصحية. يحتوي التين أيضاً على مركبات قد تساعد في تخفيف عسر الهضم.

يمكن لأي شخص يعاني من اضطراب في المعدة أن يحاول تناول ثمار التين الكاملة عدة مرات في اليوم حتى تتحسن الأعراض. ومع ذلك، إذا كانت تعاني من الإسهال، فيجب عليك تجنب تناول التين.

تواصل معنا عبر الواتس اب
اتصل و احجز موعدك الان

الصبار

تساعد المواد الموجودة في عصير الصبار على راحة الجهاز الهضمي من خلال:

  • تقليل حموضة المعدة الزائدة
  • تشجيع حركة الأمعاء الصحية وإزالة السموم
  • تحسين هضم البروتين
  • تعزيز توازن البكتيريا في الجهاز الهضمي
  • تقليل الالتهاب
    في إحدى الدراسات، وجد الباحثون أن الأشخاص الذين شربوا 10 ملليلتر من عصير الصبار يوميًا لمدة 4 أسابيع قلت لديهم الأعراض التالية لمرض ارتجاع المريء (GERD):
  • الحرقة في المعدة
  • انتفاخ البطن
  • الغثيان والقيء
  • ارتجاع الحمض والغذاء

الريحان

يحتوي على مواد قد تقلل الغازات وتزيد الشهية وتزيل التقلصات وتحسن الهضم بشكل عام. يحتوي الريحان أيضاً على حمض الأوجينول، التي قد تساعد في تقليل كمية الحمض في المعدة. ويحتوي الريحان أيضًا على مستويات عالية من حمض اللينوليك الذي له خصائص مضادة للالتهابات.

إذا كنت تعاني من من اضطراب في المعدة قم بإضافة ملعقة صغيرة أو ملعقتين صغيرتين من أوراق الريحان المجففة أو بضع أوراق ريحان طازجة إلى وجبات الطعام حتى تختفي الأعراض. وللحصول على نتائج سريعة، يمكنك خلط نصف ملعقة صغيرة من الريحان المجفف أو القليل من الأوراق الطازجة مع الماء المغلي لإعداده كمشروب.

عرق السوس

يحتوي جذر عرق السوس على مواد قد تساعد في الحد من التهاب المعدة، أو التهاب بطانة المعدة، وكذلك الالتهابات المتعلقة بالقرحة الهضمية. يتم غليان جذر عرق السوس وتناوله كمشروب عدة مرات في اليوم حتى تتحسن الأعراض. ومن الممكن أيضاً تناوله عن طريق غلي ملعقة صغيرة من مسحوق جذر عرق السوس أو تناوله كمشروب.

النعناع

يعتبر النعناع علاجاً شائعاً للعديد من مشاكل الجهاز الهضمي، بما في ذلك الغثيان، والتشنجات في المعدة والأمعاء، والتهابات الجهاز الهضمي والإسهال. أسهل طريقة لتناول النعناع هي شربه مغلياً بمفردة أو مع شاي الأعشاب والذي يكون النعناع هو المكون الأساسي فيه. من المفضل تناوله عدة مرات يومياً حتى تتحسن الأعراض.

ماء جوز الهند

يحتوي ماء جوز الهند على مستويات عالية من البوتاسيوم والمغنيسيوم. تساعد هذه العناصر الغذائية في تقليل الألم وتشنجات العضلات والتقلصات. وماء جوز الهند مفيد أيضا لعلاج الجفاف وهو خيار مفضل لأنه منخفض السعرات الحرارية والسكر والحموضة. تناول ما يصل إلى كوبين من ماء جوز الهند ببطء كل ​​4-6 ساعات يمكن أن يخفف من أعراض اضطراب المعدة ومن أعراض الجفاف.

تواصل معنا عبر الواتس اب
اتصل و احجز موعدك الان