يهمل الكثيرون العادات الغذائية السليمة للحفاظ على الجهاز الهضمي، وسنتناول في هذا المقال عادات يومية تسبب الإصابة بارتجاع المريء. فما هو مرض ارتجاع المريء وكيف يحدث؟ وكيف نتجنب الإصابة به؟ عندما يمر الطعام عبر المريء إلى المعدة، يغلق صمام عضلي يسمى «فتحة الفؤاد» لمنع الطعام والحامض من الرجوع إلى الأعلى وعندما يحدث ارتخاء بتلك العضلة تسمح برجوع الحامض من المعدة إلى المريء، وهو ما يسمى بارتجاع المريء GERD. من أشهر أعراضه «حرقة المعدة» أي الشعور بالحرقان في منطقة الصدر خلف القفص الصدري ويمتد ليصل إلى الحنجرة، وربما تشتد الحرقة حتى تشخص خطأ على أنها نوبة قلبية.

ما هي أشهر أسباب ارتجاع المريء؟

يحدث بالأكثر كعارض جانبي لاستخدام بعض الأدوية لعلاج أمراض أخرى مثل مضادات الاكتئاب، والمضادات الحيوية، وعقاقير علاج ضغط الدم، وعلاج هشاشة العظام، والمسكنات. وربما يكون السبب في بعض الحالات نوعية الأطعمة التي يأكلها من يشكو هذه الأعراض، خاصة لو تناولها قبل مدة قصيرة من خلوده للنوم. ويحدث كذلك لدى النساء أثناء مدة الحمل. وهناك عادات يومية تسبب الإصابة بارتجاع المريء. حيث يلعب أسلوب الحياة الغير الصحي الذي يتبعه الشخص دوراً في زيادة تلك الحالة المرضية.

تواصل معنا عبر الواتس اب
اتصل و احجز موعدك الان

تناول الوجبات الكبيرة والدسمة:

الافراط في تناول الطعام الوجبات الكبيرة تحفز انتاج المزيد من حمض المعدة للمساعدة في عملية هضم هذا الكمية، مما قد يؤدي إلى الشعور بحرقة في المعدة. لذا تناول 6 وجبات أصغر كل يوم بدلاً من 3 وجبات أكبر، سيساعد ذلك في منع الإنتاج المفرط لحمض المعدة.

تناول الطعام بسرعة وعدم المضغ الجيد:

عد المضغ الجيد يؤدي الي صعوبة الهضم مما يزيد من احتمالية الإصابة بارتجاع المريء GERD.

تناول بعض الأطعمة التي يمكن أن تسبب ارتجاع المريء

هناك بعض الأطعمة التي من الشائع أنها تؤدي إلى ارتجاع المريء منها الأطعمة الغنية بالتوابل والطماطم، والبصل، والثوم، والقهوة، والشاي، والشيكولاته الدسمة.

تناول الطعام في وقت متأخر من الليل

قد يؤدى الي إجهاد الجاز الهضمي والإصابة بارتجاع المريء GERD.

النوم مباشرًا بعد تناول الطعام

النوم ومعدتك ممتلئة للغاية يمكن أن يؤدي إلى الضغط بقوة على العضلة العاصرة للمريء، فيزيد من فرص ارتجاع الطعام. لذا ابق مستيقظًا بعد الانتهاء من تناول الطعام ولا تذهب للنوم إلا بعد 3 ساعات من الطعام.

التدخين

يسبب انخفاض إنتاج اللعاب، فتحدث تغييرات في حمض المعدة تضعف أداء العضلة العاصرة للمريء مما يؤدي الى الإصابة بارتجاع المريء.

تناول الكافيين

يتسبب تناول الكافيين في زيادة كمية الحمض التي تنتجها المعدة ويريح العضلة العاصرة للمريء، ويعد شرب المنبهات من أشهر عادات يومية تسبب الإصابة بارتجاع المريء. وبالتالي إذا كنت ترغب في تناولها فلا تفرط وتجنبها قبل النوم.

ارتداء الملابس الضيقة

الملابس الضيقة التي تضغط على منطقة البطن مثل أحزمة الخصر الضيقة أن تضغط على المعدة وتجبر الطعام على الارتجاع إلى المريء.

التوتر والتعامل مع المشاكل اليومية بشكل يجهد الجهاز العصبي

تزداد حساسية المريء تجاه ذات الكمية من الحمض الذي تقوم المعدة بإفرازه تزداد عندما تشعر بالتوتر.

كيف يسبب التوتر المستمر الإصابة بارتجاع المريء؟

  1. يرجح العلماء أن التوتر غالباً قد يتسبب بتغييرات في الدماغ تعمل على تشغيل مستقبلات الألم، ليشعر الشخص بألم إضافي عما يشعر به في الأوضاع الخالية من التوتر.
  2. يساعد التوتر على خفض مستويات البروستاجلاندين (Prostaglandins)، وهي مستقبلات حمضية تحمي المعدة من تأثير الحمض الذي يتم إنتاجه من قبلها، الأمر الذي قد يزيد من الشعور بالألم والحساسية تجاه حمض المعدة.
  3. قد يتسبب التوتر المصحوب بالإرهاق بتغييرات جسمانية تؤثر سلبياً على ارتداد حمض المعدة والاصابة بارتجاع المريء GERD.

يمكنك ايضا القراءة عن : افضل علاج لارتجاع المرئ

تواصل معنا عبر الواتس اب
اتصل و احجز موعدك الان